ما هو الزواج المدني، مع انتشار المسلسلات التركية التي اصبحت لا تخلو المنازل منها، واصبح هناك كثير من المشاهدين لهذه المسلسلات التركية سواء الرومانسية او الدرامية الاجتماعية او الاكشن، ونجد فيه ان الزواج يكون فيه مدنيا في البلديات التركية، وهو الامر الذي جعل الكثير يريدون التعرف على مفهوم الزواج المدني، وحكمة ومشروعيته في الدين الاسلامي وصحته، الامر الذي اصبح مهما بالنسبة للكثير من المهتمين بهذا الموضوع ومحبو التعرف على كل ما يجذب الانتباه في الوقت الحالي، لذلك نجد ان هذا الزواج منتشر في كثير من البلدان بالاخص في تركيا، هذا الامر الذي سوف نوضحه لكم من خلال مقالنا في موقع المحيط، ليتسنى لكم التعرف على ما هو الزواج المدني مفهومه واصطلاحه وحكم الشرع في هذا الزواج، وذلك عبر هذا الموضوع الذي يتناول الزواج المدني من كافة جوانبه تابعونا حصريا.

ما هو الزواج المدني

الزواج المدني هو عبارة عن زواج يتم توسيقه في المحكمة التي تطبق الدستور والقانون بين شخصين مسجلين في السجلات المدنية لدى الدولة او المقيمين فيها، ويعتبر اساسه الغاء الفروقات الدينية والمذهبية والعرقية بين طرفي الزواج، ولا يمنع ارتباط اتباع الدين الاسلامي باتباع الدين الميسحي او اليهودي والعكس، ويتم بقبول الطرفين الزوج والزوجة وبحضور الشهود وكاتب العقد ويتمتع المتزوجون مدنيا بجميع الحقوق المدنية والاجتماعية والسياسية والخدمية ولا يجوز لاحد مخالفة ذلك لانه يعتبر مخالفة لقانون الدولة التي اتاحت هذا النوع من الزواج.

ماحكم الزواج المدني في الإسلام

النكاح الشرعي له اركان يجب توافرها وهي حضور ولي المراة مع شاهدي عدلو صيغة دالة على العقد، وبالتالي فان الزواج الذي تم وصفه بالمدني وانعقد فيه حضور ولي المراة مع شاهدي عدل وصيغة تدل على العقد فهو عقد صحيح تترتب عليه اثار العقد الصحيح، وان كان العقد المذكور قد حصل بدون اشهاد عدلين او لم توجد صيغة للنكاح فهو نكاح باطل والمعاشرة بعده محرمة، وعلى هذا فلا يكفي تسجيله بل على الزوج الابتعاد عن المراة فورا قبل اجراء العقد الصحيح الذي تتوفر فيه الاركان الشرعية، والذي يصح ان يتولى نكاح المراة الكتابية وليها من اهل دينها، فان لم يوجد فالسلطان المسلم او السلطان من اهل دينها، واذا تم العقد الشرعي باركانه فلا مانع بعد ذلك من توثيقه عند الجهات المختصة، وليس توثيق العقد شرطا لصحته وانما الغرض منه الحفاظ على حقوقهم، مع التنبيه على انه يجوز للمسلم الزواج من المراة الكتابية ان كانت عفيفة وتوفرت اركان العقد الا انه لا يخلو من مخاطر.والله أعلم.