ما هو مرض النقرس، هناك العديد من الأمراض والمشاكل الصحية التي تلم بالإنسان جراء تناولهم الطعام زيادة عن حاجة الجسم، وفي بعض الحالات من الممكن أن تُؤدي إلى التسمم بسبب الزيادة في تناول بعض الأطعمة، من الممكن أن يشعر أي شخص بأصابع قدمه أو كفيه تشتعل ناراً وحارة بصورة غير طبيعية ومنتفخة وحساسة بحيث لا يستطيع أن يحمل أي وزن خفيف، هذه الحالة تُنبأ بالإصابة بالنقرس أو بالتهاب المفاصل النقرسي، وهو نوع من الإلتهابات التي تصيب الإنسان بإحمرار وحساسية في المفاصل، والنقرب عبارة عن اضطراب مركب يُصيب أي شخص، والرجال هم الأكثر عرضة لهذا المرض أو المشكلة، والنساء أكثر عرضة له في سن اليأس بعد انقطاع الطمث، وهناك عدة أنواع الالتهابات المفاصل الشائعة، ويكون سبب هذه المشكلة هي زيادة في مستوى حمض اليوريك في الدم بسبب الترسب على شكل بلورات على المفاصل والكلى والأنسجة الرخوة في الجسم.

ما هو مرض النقرس

مرض النقرس عبارة عن التهاب المفاصل الذي يُؤثر على أي شخص، بحيث يشعر بنوبات من الألم والتورم والإحمرار في المفاصل، وفي الغالب يكون المفصل عند قاعدة اصبع القدم، تحدث النوبات بشكل مفاجئ، وفي الغالب تجعل الشخص يستيقظ في الليل ويشعر بأصابعه تشتعل، وزيادة في حرارة المفصل المصاب والتورم والالم، ويكون صعباً عليه رفع وزن ورقة.

أسباب مرض النقرس

إن السبب الرئيسي خلف الإصابة بمرض النقرس هو ارتفاع حمض اليوريك في الدم، ينتج عنه تحليل وتحطيم مركب اليورين في الجسم، وهو موجود بشكل طبيعي في جسم أي انسان، كما يُوجد في العديد من الأطعمة مثل البقوليات واللحوم والأسماك، حمض اليوريك يكون ذائباً في الدم، ويخرج عن طريق الكلية مع البول وقت تصريفه، يتراكم اليوريك على شكل بلورات ابرية حادة في الأنسجة والمفاصل المحيطة بها مما يُؤدي إلى الشعور بالألم والإلتهاب، الجدير ذكره بأن أعراض النقرس تتشابه مع تهيج المفاصل بسبب بلورات فوسفات الكلسيوم وهو ما يُعرف بمرض النقرس الكاذب.

تشخيص مرض النقرس

يُمكن تشخيص مرض النقرس من خلال تشخصيه بالفحوصات الطبية والتي أبرزها ما يلي:

  • فحص سائل المفصل: ويكون ذلك باستخدام ابرة لسحب السائل المحيط بمفصل المصاب لفحصه تحت المجهر ويظهر فيه بلورات مادة اليورات.
  • فحص الدم: ويظهر فيها نسبة حمض اليوريك في الدم ومادة الكرياتينين في الدم.
  • التصوير بالأشعة السينية: بحيث يتم أخذ صورة للمفصل المصاب لاستبعاد الأسباب التي من الممكن أن تسبب التهاب المفاصل.
  • الفحص بالأشعة الفوق صوتية: ويتم بفحص الجهاز العضلي الهيكلي لملاحظة وجود بلورات من مادة اليورات في المفاصل مثلاُ.
  • الفحص بالأشعة المقطعية ثنائية الطاقة: من خلال استخدام الفحص في ملاحظة وجود بلورات اليورات في المفاصل.

أعراض مرض النقرس

هناك مجموعة من الاعراض التي تظهر بسبب وجود بلورات اليورات في المفاصل والتي ينتج عنها التهاب المفاصل النقرسي المعروف بمرض النقرس وهذه الاعراض كما يلي:

  • ألم حاد في المفاصل: يُؤثر بشكل مباشر على وظيفة المفاصل وعملها، وعلى المفصل الكبير في ابهام كف القدم خاصة، ومفاصل القدم كافة والكاحلين والركبتين واليدين والحوض.
  • في حالة عدم علاج النقرس يستمر الشعور بالألم ما بين 5 – 10 أيام ثم يختفي، وتختفي الأعراض، ويحتاج المفصل إلى أسبوع حتى أسبوعين ليشعر الشخص باختفاء الألم تدريجياً.
  • التهاب واحمرار: وينتفخ المفصل المصاب، ويحمر ويصبح شديد الحساسية للحركة.

عوامل الإصابة بمرض النقرس

هناك مجموعة من العوامل التي تساعد في ظهور مرض النقرس والتي أبرزها مايلي:

  • تناول كميات مفرطة من المشروبات الكحولية.
  • مشكلات طبيعة مثل زيادة ضغط الدم، والسكري وفرط كوليسترول الدم، وفرط شحميات الدم، وضيق الشرايين.
  • بعض الادوية التي تزيد من أعراض مرض النقرس مثل الادوية المحتوية على الثيازيد لمرضى الضغط المرتفع، والأسبرين، من الممكن أن تزيد من حامض اليوريك.
  • السن والجنس: النقرس منتشر بشكل أكبر لدى الرجال ويُصابون فيه في سن مبكرة، والنساء يُصبن فيه بشكل أكبر بعد سن اليأس في الغالب ما بين 40 – 50 عاماً.

مراحل تطور مرض النقرس

النقرس من الامراض المتدرجة في الظهور والمستمرة في التطور ويمر بعدة مراحل وهي كالتالي:

  • زيادة حمض اليوريك في الدم: بحيث يرتفع مستوى حمض اليويك في الدم، ولا تظهر أعراض لمرض النقرس.
  • نوبات النقرس الحادة: وهي تنتج من هجمات الألم والإلتهابات المفاجأة الحادة في هذه المرحلة وتختفي بشكل طبيعي من 3-10 أيام.
  • ما بين نوبات النقرس: وهذه الفترة هي استراحة من نوبات النقرس الحادة، يستمر ترسب بلورات حمض اليوريك على الأنسجة، وتطور هذه الفترة في الأشهر أو السنوات التالية،وهي أكثر المراحل تعباً، إذ تتلف المفاصل والكلى بشكل دائم، ويُعاني فيها المصاب من تكتلات كبيرة من بلورات اليورات في المفاصل، وهذه التكتلات اسمها التوفة.

مضاعفات مرض النقرس

تحدث مضاعفات خطيرة وأكثر خطورة لدى المصابين بمرض النقرس وتشمل ما يلي:

  • النقرس المتكرر
  • النقرس المتقدم
  • حصى في الكلى

علاج مرض النقرس

مرض النقرس يعتمد في علاجه على الوصفات الطبية من الطبيب وفقاً لحالة المريض ومستواها ومن الأدوية لعلاج النقرس ما يلي:

  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية – (Non – steroidal Anti – Inflammatory Drug – NSAIDs / NAIDs)
  • كولشيسن (Colchicine)
  • ستيرويدات (Steroids)

علاجات منزلية لمرض النقرس

هناك بعض العلاجات المنزلية لمشكلة النقرس لدى المصابين وهي كما يلي:

  • التقليل من شرب الكحول، والمشروبات المحتوية على سكر الفواكه.
  • استبدال الكحوليات بالماء أو المشروبات الغير كحولية.
  • التقليل من تناول المأكولات الغنية بالبيورينات ومنها اللحوم والأسماك.
  • خسارة الوزن الزائد.
  • ممارسة التمارين الرياضية باستمرار.
  • تناول الكرز، والمكملات المحتوية على فيتامين سي
  • شرب القهوة يساهم في تقليل مستوى حمض اليوريك في الجسم.

طرق الوقاية من مرض النقرس

هناك بعض النصائح الواجب الأخذ بها للوقاية من الإصابة بمرض النقرس والتي أهمها ما يلي:

  • شرب كميات كافية من السوائل.
  • التقليل من شرب الكحوليات وتجنبها.
  • تناول البروتين من منتجات الألبان قليلة الدسم.
  • الحد من تناول اللحوم والدواجن والأسماك.
  • المحافظة على وزن الجسم ضمن الحدود المعقولة.

مرض النقرس أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه