ما الذي يترتب عن عدم التسامح بين الناس

ما الذي يترتب عن عدم التسامح بين الناس

محتويات

    هناك الكثير من العادات الحسنة التي حثنا عليها الإسلام في كتابه وفي سنة رسوله, ومن هذه العادات التي تعمل على نشر المحبة والألفة بين الناس وتنمي العلاقات المجتمعية, هي صفة التسامح, ولكن هناك الكثير من الناس الذين يرفضون التسامح في الكثير من القصص, والتي تؤدي الى تفاقم المشاكل وانتشار الكره والضغينة بين الناس في المجتمع, حيث هناك الكثير من العواقب الوخيمة التي تنتج عن عدم التسامح, ومن خلال موضوعنا لهذا اليوم “ما الذي يترتب عن عدم التسامح بين الناس”, سنبين لكم الأمور المترتبة والعواقب الناتجة عن عدم التسامح .

    عدم التسامح والأضرار المترتبة عليه

    هناك الكثير من الناس التي ترفض التسامح في الكثير من الأمور الخصة بها والكثير من المشكلات التي تتعرض لها والأذى التي تتعرض له من قبل الكثير من الأشخاص في المجتمع, الأمر الذي يعقد الأمور والتي قد تؤدي أيضاً الى تفاقم وكثرة المشكلات في المجتمع وبين أفراد المجتمع, لذلك سنقدم لكم اليوم من خلال مقالنا “ما الذي يترتب عن عدم التسامح بين الناس”, الأضرار الكثيرة والوخيمة الناتجة عن عدم التسامح بين الناس ومنها :

    • نشر الكراهية والضغينة بين أفراد المجتمع, وتنمية روح العداوة بين الناس .
    • تفاقم المشكلات وتطورها بين أفراد المجتمع, ووقع المزيد منها في المجتمع .
    • عدم التسامح يؤدي الى إضعاف الروابط المجتمعية بين الناس وبين أفراد المجتمع الواحد .
    • فقدان أجر وثواب المتسامح, فلقد وعد الله المتسامحين بالأجر والثواب الكبير عنده .
    • التفكير والإرهاق الشديد في الكثير من المشكلات .
    • المشاعر السلبية والأحاسيس التي تنتج عن عدم التسامح بين أفراد المجتمع .

    ثمرات التسامح بين الناس

    هناك الكثير من فوائد التسامح بين الناس وبين أفراد المجتمع, حيث أن التسامح من صفات الرجال ومن الأخلاق الحميدة التي حثنا عليها ديننا الحنيف وسنتنا النبوية الشريفة, لذلك سنقدم لكم بعض هذه الفوائد والثمرات الناتجة عن التسامح بين الناس .

    • نشر المحبة بين أفراد المجتمع, وبث روح الإخاء بين الناس .
    • تعزيز الروابط المجتمعية بين أفراد المجتمع .
    • الأجر والثواب عند الله عز وجل .
    • كسب العواطف الجميلة والأخلاق الحميدة الناتجة عن التسامح .
    • كسب رضى الله تعالى وكسب أجره وثوابه .
    • العفو عند المقدرة من شيم الرجال ومن الأخلاق الحميدة التي حثنا عليها الإسلام .
    • التسامح يقيم العلاقات الحميدة بين الناس وينشر الطيبة والأخلاق الطيبة بين الناس .

    هناك الكثير من الناس التي ترفض التسامح في الكثير من القصص, والتي ترى من وجهة نظرها أن عدم التسامح في مثل هذه المواقف والأمور هو الحل الأمثل, ولكن حثنا ديننا الإسلامي على التحلي بصفة التسامح لأنها من شيم الرجال ومن صفات الرجل والأخلاق الحميدة التي تربينا عليها من خلال ديننا الحنيف .

    ولكن هناك الكثير من القصص التي لا يمكن التسامح فيها, مثل قصص العرض وقصص الشرف لأنها تضر بالكثير من فئات المجتمع وتعمل على انتشار مثل هذه الجرائم او القضايا بشكل كبير فيا المجتمع, لذلك يلجأ الكثير من الناس الى عدم التسامح والصفح عن مثل هذه القضايا, ولكن هناك الكثير من القصص الكبيرة والتي كانت ذات حجم كبير في المجتمع والتي تم فيها إراقة الدماء والتي انتهت بمسامحة أحد الأفراد المختصمين .

    وفي نهاية مقالنا “ما الذي يترتب عن عدم التسامح بين الناس”, يجب أن نشكر رجال الإصلاح والدعوة الذين ينمون روح التسامح بين الناس والذين يقدمون التوعية الكبيرة والمفاهيم والأخلاق الحميدة بين الناس, وعدم التسامح لا يثمن ولا يحقق شيء سواء نشر الكراهية بين الناس وتربية الأحقاد بينهم .

     

    مواضيع ذات صلة لـ ما الذي يترتب عن عدم التسامح بين الناس:

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً