موعد صيام النصف من شعبان، يحرِص الكثير منا كمسلمين على صيام النافِلة أو التطوع والمقصود بها صيام أيام بخلاف صيام شهر رمضان المبارك، ومنها صيام يومي الاثنين والخميس من كُل أسبوع وكذلك صيام الأيام البيضاء كما يُطلق عليها في كل شهر هِجري، وقد جاء في قضل صيام النصف من شعبان الكثير من الكلام كونه الشهر الذي يسبق شهر رمضان المُبارك، فإن يوم الأربعاء القادم الموافق الثامن من إبريل هو موعد صيام النصف من شعبان كونه يُصادِف يوم الخامس عشر من شعبان، وهي الليلة المقصود في النصف من شعبان ويجب علينا استغلال هذا اليوم في الصيام والقِيام والدُعاء لعلنا نحصل على الشفاعة والرحمة والمغفرة بصيام هذا اليوم الفضيل، ومع إقترابنا من منتصف شهر شعبان فإن الكثير مِنا تساءل حول موعد صيام النصف من شعبان لنيتهم في صيامه واستغلاله.

ما هو موعد صيام النصف من شعبان

قال النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها، وصوموا نهارها فإن الله ينزل فيها لغروب الشمس إلى السماء : ألا مستغفر فأغفر له ؟ ألا مسترزق فأرزقه ؟ … حتى يطلع الفجر، وهذا يدفعنا للحرص على قيام ليلة النصف من شعبان وكذلك صيام نهاره لكي نُدرك رحمة الله تعالى لنا، ونيل أجر وثواب قيام وصيام النصف من شعبان، كما جاء في الحديث الشريف قول أسامة بن زيد رضي الله عنها أنه سأل النبي عليه الصلاة والسلام، بقوله :  لم أَرَك تصوم من شهر من الشهور، ما تصوم من شعبان قال “ ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر تُرفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، وأحب أن يُرفع علمي وأنا صائم “. رواه النسائي.

شاهد أيضًا  هل يجوز الاحرام من جدة لغير المقيم بعد ثلاثة ايام

فالصيام هو من الأعمال المستحبة في شهر شعبان سواء كانت ليلة النصف من شعبان أو الأيام البيض الثلاثة وهي ليلة الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من شعبان وهي التي يصومها الكثير مِنا بصفة دائمة في كل الشهور، بهذا نكون قد تعرفنا على موعد صيام النصف من شعبان وما جاء في فضل صيام هذه الليلة المباركة.