سبب منع نجلا التونسية من دخول مصر، أصبح طريق الشهرة سهلاً ويسيراً على كل من يرغب في بلوغه من الأشخاص الذين يرغبون في الظهور تحت الاضواء، إذ كل أمر غير مألوف تعرضه على شاشات التلفاز ويكون جديداً على العامة او يكون جرأة من الشخص في إظهار ما فيه من عيوب أو محاسن اداة للشهرة، وكانت الراقصة والمغنية نجلا التونسية إحدى المشاهير الذين خرجوا للعلن والشهرة من خلال موهبة الرقص والغناء التي ظهرت بها في العديد من الفيديوهات، والجدير بالذكر أن نجلا التونسية قد تم منعها من دخول مصر بناءاً على حكم قضائي صادر بحق عدة أشخاص وُضع اسمهم على قوائم الممنوعين من دخول مصر، وهي المشهورة باسم نجلا والحصان.

من هي نجلا التونسية

نجلا التونسية هي من مشاهير الرقص الشرقي في الوطن العربي، وقد بدأت مسيرتها الفنية في ملاهي باريس ثم اتجهت إلى مصر في بداية الألفينات وعملت في ملاهي شارع الهرم قبل توجهها للتمثيل في دور الراقصة بفيلم اللمبي في العام 2002م، ثم في فيلم الواد لا لا، ومن أبرز أغانيها أنا هطلب، بح.

علاقة نجلا التونسية بالرئيس الليبي الراحل معمر القذافي

هناك الكثير من الأشخاص الذين تداولوا خبر وجود علاقة بين الفنانة الإستعراضية نجلا التونسية والرئيس الراحل معمر القذافي، حيث كشفت الفنانة نجلا عن مفاجأة صادمة حول علاقتها بالرئيس الراحل معمر القذافي حيث قال في مداخلة تلفزيونية على قناة الحوار التونسي أنها لا تخجل من العلاقة التي كانت بينها وبين الرئيس معمر القذافي كما أكدت على أن معمر القذافي هو فخر لها والليبيين والعرب، وقد كانت نجلا مُقيمة في مصر لمدة طويلة ثم حصلت لها مشاكل جعلتها تغادرها، وقد قالت وقت وصولها للأراضي الليبية رحب بها الرئيس معمر القذافي وقد كان داعياً لها بعد مشاهدتها فيإحدى اللقاءات مع التلفزيون اللبناني.

سبب منع نجلا التونسية من دخول مصر

تم التأكيد على قرار المحكمة في منع نجلا من دخول البلاد على إثر القرار الذي صدر من القانون بقصد تحقيق المصلحة العامة، وكانت نجلا قد اختصمت في دعواها وزير الداخلية، حيث قالت بأنها حضرت في العام 2015م في 21 من شهر مارس للأراضي المصرية ولكن أبلغت بمنعها من دخول الأراضي المصرية وأن هناك أمراً قديماً بهذا الشأن صادراً من وزير الداخلية الأسبق اللواء حبيب العادلي، والجدير ذكره بأن نجلا عملت مطربة ثم تم ضبطها في القضية رقم 2693 لسنة 2003 جنح العجوزة لمخالفتها شروط عمل الأجانب وحكم عليها بتاريخ 7 يوليو 2003 بالغرامة.