اول ارسال تلفزيون سلطنة عمان، أصبحت الكثير من الدول تعتمد على القنوات التلفازية في نقل كافة الأخبار والقضايا المهمة للناس عبر شاشاتها، وأصبح السلاح الأول في أي دولة هو الإعلام المرئي أو المسموع أو المقروء، بحيث يتم نشر الأخبار السياسية والإجتماعية والإقتصادية عبره، وكانت سلطنة عمان من الدول الخليجية التي انتشر فيها الإعتماد على التلفاز ومتابعة القنوات التلفزيونية وقد كان تلفزيون سلطنة عمان من أكثر القنوات مشاهدة في السلطنة لذلك يبحث العديد من الأشخاص عن أول ارسال لتلفزيون سلطنة عمان كنوع من أسئلة المسابقات والفوازير، والجدير بالذكر بأن قناة سلطنة عمان هي قناة حكومية محلية فضائية من القنوات القديمة التي بدأت البث الفضائي منذ فترة طويلة من الزمن.

اول ارسال تلفزيون سلطنة عمان

يعتبر تلفزيون سلطنة عمان هو التلفزيون الرسمي الذي يبث من سلطنة عمان بحيث بدأت القناة بثها في العام 1974م في 17 من نوفمبر، وبعدها من مدينة صلالة في 25 نوفمبر من العام 1975م، وبدأ تلفزيون سلطنة عمان بالبث عن طريق الموقع الرسمي في الإنترنت في العام 1997م، تعرض القناة النشرات الإخبارية والإعلانية الحكومية بالإضافة إلى الفعاليات التي تحدث في الساحة العُمانية وبرامج الأطفال وبرامج عن الطبيعة والبرامج التراثية، كما تبث الأفلام الوثائقية المتنوعية والمسلسلات والأفلام العمانية والعربية والخليجية والعالمية، وتم اطلاق قناة عمان الرياضية في العام 2013م، والتي تقوم ببث مباريات الدوري العماني لكرة القدم.

شاهد أيضًا  اول اسطول عربي تجاري وحربي

خصائص تلفزيون سلطنة عمان

تبث قناة سلطنة عمان البث الأرضي الإضافي لتوفير كافة الخيارات للمواطنين والمشاهدين العمانيين والمقيمين بحيث يتم بث العديد من الفعاليات المحلية والإقليمية والدولية على البث الأرضي في فترات محدودة لتسهيل المتابعة والتخفيف من المواد المعروضة على القناة، كما ويتم بث اجتماعات مجلس الشورى العماني والعديد من المباريات والمشروعات التنموية، إلى جانب بثها للمسلسلات العمانية والأجنبية والعربية.

تم اطلاق البث التجريبي لقناة عمان الثقافية والتي تعتبر الهوية الجديدة لقنوات الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، كما تم بث نشرات الاخبار من مركز الأخبار، كما ويُمكن متابعة القناة بنظام الإتش دي على القمر الصناعي عربسات بتردد 12456 أفقي ونايل سات 12111 أفقي، ومن الممكن مشاهدتها على الإس دي بنفس الترددات المذكورة سابقاً،