تعتبر المرآة أن الولادة من أصعب المراحل التي تمر بها، حيث أن هذه المرحلة من مراحل عمرها تحمل الكثير من الألم والتعب والمشقة، لأنها رحة طويلة تعيشها المرآة مع جنينها، وتتعرض للكثير من المشاق والمتاعب خلال هذه الرحلة، ولهذا تدور الكثير من الأسئلة حول “متى تطيح الخيوط بعد الولاده”، حيث أن الولادة تتطلب تدخلاً جراحياً، الأمر الذي يدفع الطبيب الى تخييط الجرح بعدة خيوط طبية، من أجل المحافظة على سلامة المرأة، وفي مقالنا سنتعرف اليوم على فترة تساقط هذه الخيوط.

تساقط خيوط الولادة

يحتا الطبيب الى بعض الخيوط الطبية التي تساهم بصورة أساسية في التئام الجروح والأماكن التي تحتوي على الغرز الطبية، حيث أن هذه الخيوط تتنوع وفي الغالب يتم اختيار الغرز والخيوط التجميلية، والتي لا تترك أثراً في جسم المرآة، لهذا تسأل بعض السيدات عن موعد زوال وتساقط هذه الخيوط، ولهذا هناك بعض السيدات من لا تأخذ وقتاً طويلاً حتى تتساقط، ولكن الأغلب من السيدات تبدأ خيوط الولادة لديهم بالتساقط بعد فترة تقدر بأسبوعين من الولادة، حيث تبدأ هذه الخيوط بالذوبان والتساقط بشكل كامل، في خطوة تدل على التئام الجرح الناجم عن الولادة.

تسأل الكثير من السيدات مثل هذا السؤال، حيث هناك من تخاف من هذه الخيوط عندما تبقى لفترات طويلة، ولكنها لا تعلم أن هذه الخيوط هي الي تساعد بصورة كبيرة في التئام الجروح، وعودة طبقات الجلد لصورتها الطبيعية، ولهذا أوضحنا حقيقة تساقط الخيوط الطبية في مقالنا “متى تطيح الخيوط بعد الولاده”.