قصة عن الاحتكار في بيع الأدوية - المُحيط

قصة عن الاحتكار في بيع الأدوية

محتويات

    الابتعاد عن طريق الله وعدم أداء فرائضه تتسبب في الكثير من العواقب والابتلاءات التي يقع فيها الإنسان, انتشرت في الآونة الأخيرة الكثير من قصص الاحتكار التي تسببت في الكثير من المشكلات في المجتمع, والتي تعمل على نشر الكثير من الحقد والكراهية والضغينة بين الناس في المجتمع, لأنها تعمل على استغلال حاجة الناس والأشخاص الى شيء ما لتحقيق المكاسب المادية الكثيرة, حيث سنطرح اليوم “قصة عن الاحتكار في بيع الأدوية”, تروي أحد القصص التي يستخلص منها العبر والمواعظ الكثيرة التي تدل على ضرورة الابتعاد عن استغلال حاجات الناس لتحقيق المصالح الشخصية .

    قصة عن الاحتكار

    نقدم لكم اليوم قصة مليئة بالمواعظ والحكم والدروس التي تفيدنا في حياتنا والتي تعمل على تربية أخلاقنا تربية حميدة وعدم الانخراط في العادات السيئة التي نهانا الله عز وجل عنها وحذرنا منها, لذلك سنقدم لكم اليوم قصة أحد الصيادلة والعاملين في أحد الصيدليات المهمة في منطقته .

    يعمل رأفت في صيدلية كبيرة يمتلكها منذ تخرجه من الجامعة وحصوله على الشهادة الجامعية في تخصص الصيدلة, حيث افتتح والده له الصيدلية لكي يتمكن من علاج الناس وتقديم كافة أنواع الأدوية لهم ولبناء مستقبله وتأمينه من خلال هذا المشروع الجميل, وبدأ رأفت بفتح الصيدلية وتقديم الأدوية الى المرضى بشكل صحيح, الى أن وصل الحال في بلده الى الدخول في أزمة شديدة وكبيرة في العلاج والأدوية, بسبب حصار فُرض على البلد من قبل شركات الأدوية العالمية, حيث كان رأفت يعمل على تخزين الكثير من كميات الأدوية في مخزن خاص به بجانب الصيدلية التي يمتلكها, ومع اشتداد الأزمة بدأ رأفت برفع أسعار الدواء ليتمكن من بيعه بالسعر المناسب والذي يريده والذي يحقق له عائد مادي كبير وربح مميز, وفي يوم من الأيام جاء رجل يعاني من الربو ويحتاج الى بخاخة للربو, وكانت حالة الرجل صعبة جداً ويحتاج لها, حيث طلبها من رأفت وقام رأفت بطرح السعر الجديد للبخاخة حيث لم يكن يمتلك الرجل المبلغ بشكل كامل, وعندها كان الرجل يحتاج الى البخاخة بشكل عاجل وضروري ليتمكن من التقاط أنفاسه بشكل سليم, رفض رأفت إعطاء الرجل البخاخة حتى فقد الرجل حياته في الصيدلية أمام رأفت, الأمر الذي شكل صدمة كبيرة في رأفت وفي حياته, حيث قام رأفت بتسليم نفسه الى السلطات الحكومية وقام بإغلاق الصيدلية, وقد تجرد من وظيفته وحكم عليه فترة من السجن .

    موقف الإسلام من الاحتكار

    رفض الإسلام الاحتكار وكان موقفه واضح وصريح, حيث نهانا ديننا الحنيف وروسلنا محمد صلى الله عليه وسلم عن الاحتكار, وأمرنا بمحاربة المحتكرين, لما في الاحتكار من عواقب وخيمة على الفرد وعلى المجتمع, لأنه يقوم باللعب على حاجات الناس الضرورية لهم والذي منعه الإسلام بكافة وشتى الطرق ووعد الله المحتكرين بعقاب شديد يوم القيامة .

    دروس ومواعظ من القصة

    • الرضاء بما قسم الله لنا من أرزاق .
    • عدم استغلال حاجات الناس الضرورية لتحقيق المصالح الشخصية .
    • وضع مخافة الله أمام أعيننا دوماً وأن الله شديد العقاب .
    • مساعدة الناس وفعل الخير بدون مقابل .
    • من يسهل قضاء حاجات الناس, يسهل الله قضاء حاجاته .
    • الرزق فقط من عند الله, وليس من العباد .

    الكثير من القصص التي تسببت في الكثير من المشكلات في المجتمع, بسبب الابتعاد عن طريق الله, وإغواء الشيطان للكثير منا وإيهامنا بتحقق الكثير من المكاسب والمصالح الشخصية, من هذه القصة “قصة عن الاحتكار في بيع الأدوية” قدمنا لكم مثال لقصة مليئة بالعبر والدروس المستخلصة والتي نستفيد منها في حياتنا اليومية .

    قصة عن الاحتكار في بيع الأدوية


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً