بحث علمي عن المخدرات، تعرف المخدرات على انها كل شيء يؤدي الى اذهاب العقل سواء بشكل كلي او جزئي ويكون المتعاطي للمخدرات غير واعي لما يفعل وغير مدك سواء كانت هذه المخدرات طبيعية او مصنعة والمخدرات هي عبارة عن منتجات كيميائية لها اثار سلبية كبيرة على الانسان وعلى الجهاز العصبي وتعتبر المخدرات عند العلماء مادة يستطيعوا الاستفادة منها في الطب والعلاج اما من الناحية القانونية فالمخدرات تسبب الإدمان وتدمير الانسان وهذا خطر كبير على صحة الجسم لذلك منع القانون زراعتها او التجارة بها او استخدامها الا برخصة خاصة وتعتبر المخدرات ممنوعة قانونيا ويعتبر من يتعاطى المخدرات او يتاجر بها مجرما قانونيا.

اقسام المخدرات

يوجد نوعان اساسيان يتم منها استخلاص أنواع المخدرات بشتى اشكالها

  • المخدرات الطبيعية: ومنها الافيون والحشيش والبانغو والتبغ فالحشيش يستخرج من نبات القنب الهندي والبانغو يستخلص من نبات القنب الهندي لكن بعد تجفيفه والتبغ يستخدم بعدة طرق مثل التدخين والمضغ
  • مخدرات صناعية: وهي التي يتم تصنيعها من بعض النباتات المخدرة مثل المورفين والهيروين ومن أشهر أنواع المخدرات الصناعية: المخدرات المسكنات الافيونية وهي عبارة عن جميع مشتقات الافيون مثل الهيروين والمورفين، والمخدات المسكنة الغير افيونية مثل: الكحول والمشروبات المسكرة، والمخدرات المنبهة مثل: الكوكايين، المخدرات المهلوسة مثل الاكستاسي والترامادول

وللمخدرات اضرار كبيرة منها: اضطرابات القلب وارتفاع في الضغط في الدم وارتفاع في ضغط الدم واضرابات في الجهاز الهضمي وفقدان في الشهية وزيادة نسبة السموم في جسم الانسان وزيادة نسبة السكر وتليف الكبد وتعرض متعاطي المخدرات الى نوبات من الصرع والتهابات في الشعب الهوائية والتهاب رئوي مزمن وسيلان في الدم وانتشار الأورام وهو سبب رئيسي لأمراض خطيرة مثل السرطان.

مراحل الإدمان

  • المرحلة الأولى: وهي مرحلة التجريب والتي يتم بها تناول المخدرات بهدف التسلية والمرح فقط والخروج من الضغوطات النفسية
  • المرحلة الثانية: يتم فيها تعاطي المخدرات بشكل متكرر للوصول الى مرحلة النشوة
  • المرحلة الثالثة: وهي مرحلة الخطر التي يكون قد وصل بها المدمن الى زيادة كبيرة في كمية المخدرات للوصول الى النشوة المرهفة
  • المرحلة الرابعة: وهي مرحلة الاعتماد الكامل على المخدر في هذه المرحلة لا يستطيع الاستغناء عن المخدرات

وهناك اضرار نفسية على الانسان من المخدرات مثل: الاقدام على الانتحار والاصابة بانفصام الشخصية والشعور بنوبات خوف وتوتر وخلل في إدراك الزمن والوقت وصعوبة في التفكير وعدم القدرة على العمل.

ومن السلوكيات التي تظهر على المدمن:

الإهمال بالمظهر الخارجي وعدم التفكير والانسجام سواء بالمدرسة او العمل وانخفاض متزايد في الوزن والحاجة الشديدة للمال واحمرا في العيون ورائحة فم كريهة ونزيف مستمر من الانف وللبيئة المحيطة بالشخص دور كبير في التوجه الى الإدمان لذلك يجب ان تكون البيئة خالية من الضغوطات النفسية التي تؤثر على الشخص وان العيش في بيئة فقيرة تجعل الشخص يشعر بعدم الثقة واللجوء الى المخدر للهروب مما هو فيه والاصداء لهم اثر كبير في الإدمان من خلال التأثير على الراي والشخصية وأيضا عدم مراقبة الاهل للأولاد يؤدي الى الفلتان والادمان وان وجود بعض الادوية المخدرة في المنزل باستمرار قد يؤدي الى التعاطي والمخدرات.