من هو النبي الحداد، عمل الانبياء عليهم السلام العديد من الاعمال وامتهنوا الحرف العديدة في حياتهم، وهو ما يبين انهم بسيطين ولم يكونوا متكبرين او فيهم اي صفة من صفة التكبر على الخلق، وضرب بالانبياء والرسل عليهم السلام اجمل واروع النماذج والامثلة في دعوتهم وحياتهم، بجانب ما قاموا ببذله من جهد واخلاص في الدعوة الى الدين العظيم وتبليغ الشرائع للناس، وهم من بذلوا جهودهم وقوت يومهم من اجل الكسب الحلال بعيدا عن اي كسب غير مشروع وحرام، وبين القران الكريم براعة الكثير منهم في مهنهم وصناعتهم، وكان من بينهم نبي الله داوود عليه السلام، لهذا سوف نتعرف واياكم في هذا المقال على من هو النبي الحداد الذي ذكر في القران الحديد، وبين براعة عليه السلام في هذا العمل الحدادة، التي تعتبر من اهم المهن قديما والتي يكون فيها صناعة الاسهم والدروع والرماح والسيوف وغيرها من الادوات المستخدمة في القتال، تابعونا مع حل سؤالكم من هو النبي الحداد حصريا.

من هو النبي الحداد

النبي الحداد هو سيدنا داوود عليه السلام، فقد اشتهر سيدنا داوود عليه السلام بانه من الحدادين المهرة، وكان يصنع ما ينتفع به المحاربون والناس عموما، وقد علمه الله تعالى صناعة الدروع القوية محكمة الصنع، وابتكر طرق جديدة من اجل صناعتها بحيث لا تكون ثقيلة على المحاربين، فقد كانت الدروع التي يصنعها سيدنا داوود عليه السلام سابغات متكاملة في صنعها، وقد قال الله تعالى : (أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ ۖ وَاعْمَلُوا صَالِحًا)[سبأ:11]، وذكر الله عز وجل في كتابه كيف من على عبده ونبيه داوود حينما الان له الحديد، والانه اي سهل ومكنه من تحويره وتشكيله بالكيفية التي يريدها، وهذا فضل من الله تعالى وتمكين، وقد قال تعالى في كتابه العظيم :(وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا ۖ يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ ۖ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ)[سبأ:10].

من هو النبي الذي ألان الله له الحديد

الاجابة هي سيدنا داوود عليه السلام فقد تميز سيدنا داوود عليه السلام بالشجاعة الفائقة والقوة البدنية، ففي احدى المواجهات بين بني اسرائيل واعدائهم تمكن نبي الله داوود عليه السلام وهو جندي من جنود طالوت من قتل ملك الكفار جالوت، وبعدها اصبح ملكا لبني اسرائيل، وقد كان عادلا امينا في حكمه لبني اسرائيل، كما كان يحكم بالحق ولا يظلم الناس شيئا، وذكر الله تعالى في كتابه كيف دخل عليه يوما وهو يصلي في المحراب خصمان بغى بعضهما على بعض لكي يحكم بينهما، وقد اتى الله عز وجل نبيه داوود الحكمة في هذه الامور والرشد في اتخاذ القرارات، واشتهر ايضا بعبادته وزهده في الدنيا، واشار رسولنا المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم ان افضل القيام والصيام هو صيام وقيام داوود عليه السلام فكان يصوم يوما ويفطر يوما، وفي قيامه كان ينام نصف الليل ويقوم ثلثه ثم ينام سدسه.