من هي حمالة الحطب التي جاء ذكرها في القرآن الكريم وتحديداً في الآية الرابعة مِن سورة المسد في قوله تعالى ” وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ “، حيث تناولت هذه السورة الحديث عن أبي لهب الذي توعده الله بالنار في الآخرة، وجمع إليه إمرأته في قوله وامرأته حمالة الحطب، ومن البديهي أن نُبادِر بالسؤال حول من هي حمالة الحطب التي نعتها الله بهذا الوصف والتي توعدها أيضاً بدخول النار في الآخرة على ما اقترفته مع زوجها من ذنوب ومعاصي وتحدي لله سبحانه وتعالى وتعدي على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.

ما هي حمالة الحطب

حمالة الحطب هي زوجة أبو لهب التي اشتركت مع زوجها في العداء للنبي عليه الصلاة والسلام، وكانت سبباً في إلحاق الأذى به فهي أخت أبي سفيان من أشراف قبيلة قُريش، حيث أن الله قال بأن شرفها لن يغنيها ولم يقيها من النار، لأنها كانت شريكة مع زوجها في العداء للإسلام والمسلمين والبقاء على الكفر، وقد وصفها الله بأنها حمالة الحطب لأنها كانت تختار الحطب الذي يوجد فيه شوك وتضعه في طريق النبي عليه الصلاة والسلام لإلحاق الأذى به.

وفي رواية أخرى قِيل أنها تجمع الحطب في جهنم وتضعه على زوجها لكي تُبقيه في العذاب وهي تبقى إلى جانبه في العذاب، وقد ازداد كره ام جميل للنبي عليه الصلاة والسلام للنبي بعدما نزلت فيها سورة المسد، وعلى الرغم من كونها من بين من توعدهم الله بالنار إلا أن أبناءها عم عتبة وعتيبة تزوجا بنتي الرسول عليه الصلاة والسلام وهن ام كلثوم ورقية، بهذا نكون قد تعرفنا على من هي حمالة الحطب وتحصلنا على الإجابة الصحيحة الكاملة لهذا اللغز والسؤال.