كم صلاة تساوي الصلاة في المسجد الحرام، الصلاة هي ركن من اركان الايمان الأساسية التي لا يمكن للإنسان الاكمال في حياته بدونها فهي عمود الدين وهي اول ما يسأل عنه الانسان عند مماته فاذا صلحت صلاته صلحت جميع اعماله وفرضت الصلاة في السماء السابعة ليلة الاسراء والمعراج لذا فهي ركن أساسي لا يمكن الاستغناء عنه لأنها تعودنا على الاستقامة والصلاح والصبر والالتزام بالكثير من أمور حياتنا فهي تشكل اكبر مثال للمساواة فيقف الفقير بجانب الغني والأمير والملك بجانب المواطن العادي كما في الحج يطوف الناس جميعا سواسية بلا تفريق حول الكعبة الغني والفقير الأمير وقد حرص رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم على الصلاة وحث عليها ووصى جميع الناس عليها لأنها عمود الدين.

كم صلاة تعادل الصلاة في المسجد الحرام والمسجد النبوي

وللصلاة فضل عظيم يختلف هذا الفضل بالطبع باختلاف أدائها فالذي يصلي جماعة فضل صلاته أكثر من الذي يصلي منفردا والي يصلي في المسجد الأقصى أفضل من الذي يصلي في مسجد عادي طبعا له الاجر أيضا ولكن لها فضائل عظيمة لما في المسجد الأقصى المبارك قدسية عظيمة.

كم صلاة تعادل الصلاة في المسجد النبوي والمسجد الحرام ومسجد بيت المقدس

اما فضل الصلاة في المسجد الحرام فهو بمائة الف صلاة واكد هذا حديث عبد الله بنم الزبير ضي الله عنه وحديث جابر رضي الله عنه والصلاة تشمل صلاة الفرض وصلاة النوافل اما مسجد النبي محمد صلى الله عليه وسلم فهو بألف صلاة واجر الصلاة في المسجد الأقصى المبارك في القدس يعادل خمسين الف صلاة وورد في روايات أخرى انه في خمسمائة صلاة اما بالنسبة لرواية خمسين الف صلاة أي تعادل نصف اجر الصلاة في المسجد الحرام وفي رواية خمسمائة مرة فهي تضاعف على المسجد النبوي بخمسين مرة، عن ابي الدرداء رضي الله عنه قال: قال سول الله صلى الله عليه وسلم: ” فضل الصلاة في المسجد الحرام على غيره مائة الف صلاة وفي مسجدي الف صلاة وفي مسجد بيت المقدس خمسمائة صلاة ” وأيضا عن ابي الدرداء  وجابر رضي الله عنهما قال: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “فضل الصلاة في المسجد الحرام على غيره مائة الف صلاة وفي مسجدي هذا الف صلاة وفي مسجد بيت المقدس خمسمائة صلاة “.