موضوع تعبير عن نهر النيل بالعناصر - المُحيط

موضوع تعبير عن نهر النيل بالعناصر

محتويات

    سُميت مصر قديماً بهبة المصريين أي أن الله منح النيل هبة للمصريين وباقي دول أفريقيا، ونهر النيل هو سبب جعل مصر جنة خضراء تملؤها الخضرة، فهو شريان الحياة في مصر، فنهر النيل بمثابة رمز الخلود لجميع الدول المُطلة عليه، وهي عشر دول.

    موضوع تعبير عن نهر النيل مُستوفي العناصر والمقدمة والخاتمة، وأهميته، وكل ما يتعلق به من معلومات، يُفيد الصف الرابع والخامس والسادس الإبتدائي وغالبية المراحل الدراسية المختلفة.

    موضوع تعبير عن نهر النيل بالعناصر

    • مقدمة موضوع تعبير عن نهر النيل.
    • ما هو نهر النيل.
    • أهمية نهر النيل.
    • واجبنا نحو نهر النيل العظيم.
    • فيضان نهر النيل.
    • أقوال جميلة في نهر النيل.
    • مشكلات نهر النيل.
    • خاتمة الموضوع.

    مقدمة موضوع تعبير عن نهر النيل بالعناصر

    نهر النيل يقع في شرق قارة أفريقيا، إذ ينبع من بحيرة فيكتوريا من الجنوب، ويصب النهر في البحر الأبيض المتوسط في الشمال، فهو يتدفق ويجري من الجنوب إلى الشمال، إذ يتسم بغزارة مياهه وتنوع الحيوات البحرية بداخله، بالإضافة إلى خصوبة التربة المحيطة به.

    نهر النيل من أعظم النعم التي أنعم الله بها على أهالي مصر والدول المجاورة في أفريقيا، وهبه الله للشعب المصري على مر العصور، ومنها الفرعوني والإغريقي، ففي نهر النيل الحياة والحضارة، وهو مصدر المياه العذبة لمصر، وهو نبع الحياة  والعطاء، إذ قال هيرودوت “إن مصر هبة النيل”.

    ما هو نهر النيل

    نهر النيل يُعتبر أطول الأنهار في العالم ويطوله يصل إلى 6670 كيلو متر، يشق القارة الإفريقية إذ يبدأ من بحيرة فيكتوريا في الجنوب ويستمر حتى يصب في البحر الأبيض المتوسط.

    وتستمر رحلة نهر النيل بدول إفريقية عديدة وتبلغ 9 دول، إذ تنعم هذه الدول بالرخاء والخير بوجوده، وهي السودان ومصر، وأوغندا، وإثيوبيا، وروندا، وتنزانيا، وكينيا، وأرتيريا، وتُسمى دول حوض النيل.

    أهمية نهر النيل

    لعب نهر النيل الدور العظيم منذ القدم، إذ اعتبر مهماً جداً في حياة المصريين القدماء، فكان مصدر الحياة الإقتصادية للفراعنة والأغريق، من خلال الزراعة، وكذلك في عصر الفتح الإسلامي لمصر، فكانوا يعتمدون عليه كمصدر للزراعة والطعام والإنتقال.

    وما يدل على أهميته إذ يقول أحمد شوقي فيه: ” النيل العذب هو الكوثر … والجنه شاطئه الاخضر”

    نهر النيل يحتوي على المعادن والمواد العضوية الهامة في عملية الزراعة التي تعمل على سرعة نمو النباتات، ونهر النيل غني بالثروة السمكية، فمن أكثر أنواع الأسماك وفرة فيه سمك البلطي والقرموط والبياض، ومن خلالها تستطيع الدول أن تُلبي حاجتها من الأسماك.

    نهر النيل يُعتبر من المناظر الجميلة الجالبة للسياحة، وتُسمى بالسياحة النيلية، وتتواجد الفن والبواخر فيه مما يجعل السياح الطواف فيه ويتمتعون برؤية جمال الطبيعة.

    واجبنا نحو نهر النيل

    لابد على جميع دول حوض نهر النيل المحافظة عليه من التلوث بقدر الإمكان، حتى لا يُؤثر عليه مما يُسبب له الجفاف، ويحدث التصحر في المنطقة بشكل تدريجي يضر بالحياة البشرية، فيجب على الحكومات أن تعمل على ارشاد المواطنين للمحافظة على هذا النبع الرباني المجاني الذي لا ينضب، من خلال الإعلام والمدار والجامعات.

    إذ تُلقي الكثير من المصانع والسفن بالنفايات السامة فيه، مما تُؤثر بالسلب على الحياة البحررية فيه، بالإضافة على حياة البشر الذين يقطنون حوله، مما يُسبب انتشار الأمراض كالفشل الكلوي والملاريا والبلهاريسيا، والكثير من الأمراض التي قد تكون مستعصية.

    فيضان نهر النيل

    يفيض نهر النيل كل عام بشكل دوري في فصل الصيف، بحيث تغمر المياه جميع الأراضي الزراعية الموجودة على ضفافه، ويُعتبر الفيضان هو الراعي الرسمي لري الأراضي الزراعية في فصل الصيف، وإتمام الدورة الزراعية على أتم وجه، وبالتالي الزيادة في المحاصيل.

    ونتيجة الفيضانات التي تعرضت لها دول حوض النيل أدت إلى مشكلة الجفاف لديها، بحي جفت التربة لديهم وبالتالي نقص حاد في المحاصيل وتدهور قطاع الزراعة، ومن الدول التي تعرضت لمثل هذه المشكلة، السودان وأثيوبيا، وبالنسبة لدولة مصر فقد تجنبت هذه الخسائر من خلال إنشائها للسد العالي، مما منع خطر الفيضانات.

    أقوال جميلة في نهر النيل

    • ذُكر نهر النيل في القرآن الكريم، حيث قال تعالى:” أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي”. وأيضاً قال:” أن أقذفيه في التابوت فاقذفيه في اليم فليلقه اليم بالساحل”.
    • وقد وصف عمرو بن العاص نهر النيل بقوله:” مصر تربة غبراء وشجرة خضراء طولها شهر وعرضها عشرة يخط وسطها نهر ميمون مبارك الروحات يجري بالزيادة والنقصان”.
    • كذلك قال عنه المؤرخ اليوناني هيرودوت:” ان مصر هبة النيل”.
    • وقال عنه الشاعر أحمد شوقي:

    النِّيلُ العَذْبُ هو الكوْثرْ             والجنة ُ شاطئه الأخضرْ

    ريَّانُ الصَّفحة ِ والمنظرْ           ما أبهى الخلدَ وما أنضرْ !

    البحرُ الفَيَّاضُ، القُدسُ             الساقي الناسَ وما غرسوا

    وهو المِنْوالُ لما لبِسوا            والمُنْعِمُ بالقطنِ الأَنوَر

    جعلَ الإحسانَ له شرعا           لم يُخلِ الواديَ من مَرْعى

    فتَرَى زرعا يَتلو زرعاً                 وهُنا يُجنى ، وهُنا يُبْذَر

    جارٍ ويُرَى ليس بجارِ                لأناة ٍ فيه ووقار

    ينصبُّ كتلٍّ منهارِ                     ويضجُّ فتحسبه يزأر

    حبشيُّ اللَّونِ كجيرته               من منبعه وبحيرته

    صَبَغَ الشَّطَّيْنِ بسُمْرَته             لوناً كالمسكِ وكالعنبرِ

    مشكلات نهر النيل

    تفجرت في القرن الواحد والعشرين أزمة سد النهضة، بحيث تقوم في هذه الآونة أثيوبيا ببناء سد النهضة على ضفاف نهر النيل، مما سيُشكل مشكلة كبيرة لدى مصر والسودان، هذا لأن مصر ستقل حصتها التي ستصل لها من نهر النيل، وبالتالي ستقل قدرة السد العالي على توليد الكهرباء، مما سيُؤدي إلى تصحر الأراضي الزراعية المصرية.

    خاتمة موضوع تعبير عن نهر النيل

    نهر النيل من العوامل الأساسية في تكوين الحضارات الإنسانية، بل كان له دور كبير في العقيدة المصرية القديمة، فقد كان يُجسد الآلهة في عظمته ونعمه، وكان من قناعاتهم عنه أن إله الشمس كان يقود سفينته في نهر النيل، بجانب أسطورة أوزوريس رمز الخصوبة للأرض، وقناعاتهم بأن درب التبانة بمثابة مرآة النيل.

    قامت الحضارات العظيمة والقوية والكبيرة على مر التاريخ على ضفاف نهر النيل، فشهد هذا النهر العظيم الإله حابي، إله الخير والنماء والعطاء عند القدماء المصريين، إذ يُعتبر مصدر حياة ومعيشة للملايين من الناس.

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن نهر النيل بالعناصر:

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً