شهدت المملكة العربية السعودية خلال هذه الأيام التقلبات الجوية الكثيرة، وسوف تشهد المملكة أيضا الأيام المقبلة الموجات الغبارية التي من المتوقع أن تكون الأقوى منذ بداية هذا الموسم، والتي تصاحبها الكتل الهوائية المستمرة والباردة، والمصاحبة بدرجات الحرارة المنخفضة بجانب الموجات الغبارية، لذلك يتساءل الكثير من المواطنين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بأن هل الغبار يقتل الفيروسات، وهل هنالك فوائد للغبار الذي تشهده المملكة هذه الأيام، هذا ما نجيبكم عليه خلال هذه المقالة.

علميا هل الغبار يقتل الفيروسات

أوضح عالم الأبحاث والذي يتخصص في مجال المسرطنات الدكتور فهد الخضيري، بأنه لم يثبت من الناحية العلمية أو الطبية أن الغبار يقتل الفيروسات، ولم يرد أي اثبات علمي يؤكد ما يتداوله نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي والناس عن قتل الغبار للفيروسات، بحيث قال الدكتور الخضيري بأن الغبار يحدث للفيروسات اختفاء يعد مؤقت من الجو، والذي من الممكن أن يصل لبعض الساعات فقط، ثم تعود الفيروسات الى ما كانت عليه أو أنشط مما كانت عليه.

وقد قال الدكتور فهد الخضيري في تغريدة له عبر موقع تويتر ( متوقع أن يصل الغبار العاصمة، وهو من متوسط الى كثيف، آمل غلق الأبواب والنوافذ واحتياط من لديه مناسبة لذلك، خاصة وأن الغبار من المتوقع أن يؤثر على جنوب الرياض ورماح ثم الصمان فالشرقية ).

هل يمكن للغبار أن يقضى على الفيروسات

الغبار له فوائد عديدة تعود بالفائدة على الإنسان والبيئة على حد سواء، حيث يمنع الاشعاعات الضارة من الوصول للإنسان، ويقتل بعض الميكروبات والبكتيريا العالقة في الهواء، ويمنع من تبخر الماء الذي يتواجد في النباتات، والعمل على تقليل درجات الحرارة المرتفعة في بعض المناطق، ويقتل بعض الغازات السامة التي تتواجد في الأجواء.

وقد تنبأت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية بأن سوف تتعرض منطقة الرياض وبعض المناطق مثل ( الخرج، الرياض، القويعية، شقراء، عفيف، رماح، الدوادمي، الغاط )، وبعض المناطق الأخرى مثل المناطق المفتوحة وبعض الطرق السريعة، الى الرياح السطحية التي سوف تعمل على حجب الرؤية الأفقية، والتي تتصاحب بالغبار الكثيف في هذه المناطق، وذلك من بدأ ساعات الظهيرة الى مساء آخر اليوم.

 

وهنا نكون قد وصلنا واياكم لنهاية المقالة، والتي عرضنا عليكم من خلالها اجابة السؤال الذي تداوله الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والناس في المملكة العربية السعودية، وهو هل الغبار يقتل الفيروسات، وما هي الفوائد التي تعود بالنفع على الإنسان والبيئة من الغبار، دمتم بود.