اين يقع حقل الجافورة، كانت بداية نهضة المملكة العربية السعودية على يد آل سعود بعد اكتشاف النفط في أواخر الأربعينات بحيث كان العنصر الأساسي الذي قامت عليه نهضة البلاد، وانصبت الاهتمامات العالمية الخارجية على هذا الإكتشاف العظيم وبدأ إنتاج النفط في العام 1957م وتطلب الكثير من الوقت لأعمال الهندسة والإنشاء وتطورت المملكة بشكل ملحوظ تدريجياً، الغاز إحدى مشتقات النفط أو أحد المواد التي يتم الحصول عليها أثناء التنقيب عن النفط، حقل الجافورة إحدى حقول الغاز المُكتشفة بالمملكة إذ يرجع لزمن العصر الجوراسي بحسب ما رجح العلماء، حقل الجافورة متواجد في منطقة الأحساء وتم اكتشافه من قبل شركة أرامكو أثناء عمليات الحفريات التي قاموا بها في العام 2014م.

اين يقع حقل الجافورة

بدأ ظهور اسم حقل الجافورة للعلن بشكل أقوى في أوائل عام 2019، فقد أعلنت شركة أرامكو اكتشافها له وقد كان بئراً للغاز ومما كشفت عنه أرامكو فإن به كميات كبيرة من الغاز، مما جعل أرامكو تبدأ بتجهيز وبناء المعدات التي من شأنها استخراج الغاز الطبيعي والزيوت من حقل الجافورة، وقد تم إعطاء أرامكو الضوء الأخضر من أجل البدء في عمليات الحفر والتنقيب، حوض الجافورة كما يُسميه البعض من أهم أماكن الغاز الصخري بمنطقة الأحساء والذي تم اكتشافه أثناء التكسير الحفزي لشركة أرامكو في العام 2014م، وهو من أحد ثلاثة أماكن استخراج الغاز الصخري بالمملكة وذلك بالإضافة إلى منطقة حزم الجلاميد والربع الخالي، وقد تم تقدير عرض الحقل حوالي 100 كيلو متراً وطوله 170 كيلو متراً، وتم التقدير لكمية الغاز الصخري فيه إلى كمية كبيرة جداً وسوف يعمل على نهضة الموارد الاقتصادية بالمملكة بشكل ضخم وهو في المنطقة الشرقية من منطقة الأحساء.

الجافورة يقع  شرقي الغوار ويُعتبر من أكبر حقول الغاز في العالم هذا وفقاً لما صرح به ولي العهد الأمير محمد بن سلمان فيما مضى فقد ذكر بأن تطوير الحقل سيُحقق دخلاً كبيرا على الحكومة السعودية والذي يُقدر بمبلغ 8.6 مليار دولار سنوياً ويُجدر الإشارة إلى أنه سيُساهم في توفير العديد من فرص العمل للمواطنين في المملكة ويجعل المملكة من بين أهم الدول المُنتجة للغاز في العالم.

أكدت وكالة الأنباء السعودية في يوم الجمعة بأن المملكة تسعى لتطوير الحقل بقرابة بمبلغ 110 مليار دولار وفقاً للخطط التي تم اتخاذها أثناء اجتماع اللجنة العليا للموارد الهيدروكربونية برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والذي من المتوقع أن يكون إنتاج حقل الجافورة حوالي 130 ألف برميل بشكل يومي، وقد صرح ولي العهد بأن أعمال التطوير لحقل الجافورة سيُدخل على الحكومة دخلاً يُقدر ب 8.6 مليار دولار سنوياً، بما يُساهم في زيادة الإنتاج المحلي بمقدار عشرين مليار دولار سنوياً.

استخراج الغاز للكثير من الأدوات والوسائل المتقدمة والتي تختلف عن المستخدمة في صناعة الغاز الصخري ومما تطمح له المملكة في عام 2030 بأن تصبح من أكبر الدول المصدرة للغاز في العالم، كما نوهت وكالة الأنباء السعودية بأن الأمير محمد بن سلمان تكلم على أن غاز الجافورة سيتم إتاحته للإستهلاك في الصناعات المحلية ليدعن خطة المملكة التي تسعى لها بعد عشرة سنوات من الآن 2030.

كمية انتاج حقل الجافورة

بما كشفت عنه شركة أرامكو بأن انتاج حقل الجافورة سيبلغ عند اكتمال تطويره في العام 2036 م نحو 2.2 تريليون قدم مكعب من الغاز مما يجعله قادراً على انتاج 130 ألف برميل بشكل يومي من الإيثان، بالإضافة إلى 500 ألف برميل يومياً من كميات سوائل الغاز والمكثفات الداخلة في الصناعات البتروكيمياوية.

الضوء الأخضر لأرامكو لتطوير حقل الجافورة

صرحت وكالة الأنباء السعودية يوم الجمعة بأنه تم إعطاء شركة أرامكو للشروع في عمليات تطوير الحقل بحيث تعتزم الإستثمار فيه بمبلغ 110 مليار دولار من أجل عمليات التطوير للحقل بحيث أكدت أن خطط التطوير تخضع إلى الهيئة العليا للموارد الهيدروكربونية والتي يرأسها ولي العهد محمد بن سلمان، وقد أكدت الإدارة العليا بأن الرواسب في الجافورة تقدر بمئتين تريليون قدم مكعب من الغاز الرطب والشروع في عملية الانتاج تساهم في التطور التدريجي للحقول في زيادة الإنتاجية إلى اثنان تريليون قدم مكعب، ويتوقف من الحقل بان يُنتج 130 ألف برميل يومياً من الإيثان وخمسمائة ألف من السوائل الغازية والمكثفات البتروكيماوية.

أهمية حقل الجافورة

تبرز أهمية حقل الجافورة بسبب العديد من النقاط والتي أبرزها ما يلي:

  • ستقوم المملكة العربية السعودية باستثمار 110 مليار دولار من أجل تطوير الحقل الامر الذي يجعله من المشاريع الضخمة التي تُقدم عليها المملكة، الأمر الذي يعمل على تطور مراحل إنتاج حقل الجافورة من الغاز بشكل تدريجي ليصل إلى ذروته في التطور إلى اثنين تريليون قدم مكعب من الغاز، وهو ما نسبته 25% من الإنتاج الحالي.
  • حقل الجافورة سيقوم بعملية الإنتاج للغاز بكمية 130 ألف برميل من الإيثان بشكل يومي وهو ما يُمثل 40% من الإنتاج الحالي بالإضافة إلى 500 الف برميل من الغاز المكثف وسائل الغاز الداخلة في الصناعات البتروكيماوية، وهو ما يُمثل 34% من الإنتاج الحالي.
  • اعلان المملكة عن تطوير حقل الجافورة بالإضافة إلى اهتماماتها بحقول النفط والغاز والإستثمار في هذا المجال جاءت نتيجة لاهتمامات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في بدائل الطاقة وتنويع مصادر الدخل بعيداً عن الإعتماد على مصدر واحد وهو الأمر الذي من شأنه أن يعمل على استقرار الحالة الإقتصادية للبلاد واستمرار تطورها وتقدمها بالمملكة العربية السعودية.

حقائق عن حقل الجافورة

من الحقائق الثابتة عن حقل الجافورة بالمملكة والتي تُعتبر من مميزات هذا الحقل أبرزها ما يلي:

  • حقل الجافورة من أكبر حقول الغاز التي تم اكتشافها حديثاً في المملكة العربية السعودية.
  • يبلغ طول حقل الغاز 170 كيلو متراً بعرض 100 كيلو متراً.
  • تطوير حقل الجافورة يحتاج إلى استثمار 110 مليار دولار وهو ما يُعادل 412 مليار ريال سعودي.
  • كمية الغاز المتواجدة في حقل الجافورة بحسب ما قدرها الخبراء حوالي 200 تريليون قدم مكعب.
  • سيكون حقل الجافورة قادراً على انتاج 130 ألف برميل يومياً بالإضافة إلى  500 ألف برميل من سوائل الغاز.
  • ستزيد اعمال التطوير لحقل الجافور من خلق فرص عمل بشكل غير مباشر ومباشر للعديد من المواطنين بالمملكة في العديد من القطاعات.
  • ستكون المملكة بحلول عام 2036 حتى يصل تطوير الحقل ذروته من أكبر منتجي الغاز في العالم.

حقول النفط بالمملكة العربية السعودية

يُمكن التنويه إلى عدد الحقول النفطية المُكتشفة في المملكة العربية السعودية في العديد من المناطق والتي تعمل المملكة على استخراجها وانتاجها ومعالجتها وتصديرها، وهذه  الحقول كالتالي:

  • حقل السفيانية: بحيث تم اكتشافه في العام 1951م، وبدء الإنتاجية منه في العام 1957م.
  • حقل حرض.
  • حقل خريص: وتم اكتشافه في 1957م، وبدأ استغلاله في 2019م.
  • حقل الشيبة: بحيث تم اكتشافه في العام 1968م.
  • حقل الغوار: وتم اكتشافه في 1948م، وبدأ انتاجه في العام 1951م.
  • حقل بقيق: تم اكتشافه في عام 1940م.
  • حقل القطيف: وتم اكتشافه في العام 1945م.
  • حقل الظلوف: وتم اكتشافه في العام 1965.
  • حقل المرجان: اكتشف في العام 1967م.
  • حقل بيري اكتشف في العام 1964م.
  • حقل الخفجي: تم اكتشافه في العام 1961م.
  • حقل الدمام: تم اكتشافه في العام 1938م.
  • حقل الخرسانية.
  • حقل المنيفة: تم اكتشافه في العام 1957م.
  • حقل أبو سعفة: تم اكتشافه 1963م.
  • حقل النعيم.
  • حقل الوفرة.
  • حقل الحوطة: اكتشف في عام 1989م.
  • حقل فسكر: تم اكتشافه في عام 2015م.
  • حوض المقام: اكتشف في العام 2015م.
  • حوض الحوت.
  • حوض جناب: تم اكتشافه في العام 2015م.
  • حوض سكب: تم اكتشافه في العام2017م.
  • حوض الزمول: اكتشف في العام 2017م.