نتعرف على نص ارشادي عن كيفية المحافظة على بيئة المدرسة، فالبيئة المَدرسية الخاصة بنا تتطلب منا القيام بدور كبير وهام في سبيل الحِفاظ عليها وعلى نظافتها، كونها واجهة لنا جميعاً طلاب ومعلمين ومدير نَنتمي إلى هذه المدرسة ونعمل على بقائها في صورة مُواتية للطبيعة الخاصة بالمدرسة، فالطالِب يجب عليه أن يكون على قدر كبير ويسعى من أجل الحفاظ على المدرسة وجمالها، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ” إن الله طيب يحب الطيب، نظيف يُحب النظافة” للدلالة على أهمية النظافة والحفاظ على نظافة كافة الأماكن التي ننتمي إليها ونُقيم بها، فالمدرسة التي نتلقى التعليم من على مقاعدها يجب علينا المحافظة على جمالها ونظافتها فهي المؤسسة التربوية التي فيها علاقة تكاملية ما بين الطالب والمعلم ولِكُل واحدٍ منهم دور يقوم به.

ارشادات عن النظافة في المدرسة

تبرُز أهمية المحافظة على النظافة في المدرسة في كونها تمنح الطلبة جو إيجابي يعود عليهم بالحيوية والطاقة اللازمة من أجل إستقبال المعلُومات والفهم الصحيح لها، وكذلك استقبال الأنشطة التعليمية ما بين المنهجية واللا منهجية ضمن البيئة الصحية السليمة التي تتوفر في المدرسة، والتي جاءت ضمن نص ارشادي عن كيفية المحافظة على بيئة المدرسة كما يلي /

  • يجب علينا الحرص على نظافة الصفوف المدرسية، وعدم إلقاء الأوراق خارج سلة القِمامة وعدم تلويث جدران وأبواب الفصول والمدرسة.
  • يجب على الطلبة المحافظة على نظافة الساحة العامة للمدرسة ووضع كل شيء في المكان المناسب له.
  • الطالب مُلزم بإرتداء الزي المدرسي وهو في حالة صحية وجميلة والحرص على نظافته.
  • تمزيق الأوراق والكتب والدفاتر المدرسية سلوك مَشين يجب التوقف عنه، والحفاظ على اللوازم المدرسية الخاصة بنا.
  • حديقة المدرسة وزراعة الاشجار في فنائها أمر هام يعود علينا بالنفع الكبير وهو دور يقع علينا.
  • المكتبة المدرسية والحفاظ على وضع الكُتب في الأماكن الخاصة بها وإرجاع الكتب بعد الإنتهاء من قراءتها مسئوليتنا جميعاً.

هذا ما ورد من معلومات وكلمات ضمن نص ارشادي عن كيفية المحافظة على بيئة المدرسة لمعرفة المُحتوى الخاص بهذا النص الإرشادي ضمن حفاظ الطلبة على البيئة المدرسية.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)