مقال عن البطالة يحتوي على مقدمه وعرض وخاتمه - المُحيط

مقال عن البطالة يحتوي على مقدمه وعرض وخاتمه

محتويات

    من أهم المشاكل التي تواجهها المجتمعات في العالم أجمع هي مشكلة البطالة، والتي تعود بالضرر على المواطن والدولة على حد سواء، خصوصا في أسعار المرتفعة التي تطرحها الأسواق والتي لا تكفي المواطن بسد احتياجاته الأساسية، لذلك يبحث عن العمل ليستطيع الحصول على أدنى متطلباته، ولكن مع قلة توافر فرص العمل في الدول تزداد مشكلة البطالة وتتفاقم، وخصوصا تنتشر البطالة في الدول النامية والتي بها مؤشرات البطالة عالية لحد كبير، لذلك نقدم لكم هنا مقال عن البطالة يحتوي على مقدمه وعرض وخاتمه.

    مقدمه عن البطالة

    البطالة بالمفهوم العام هي عبارة عن مجموعة من الرجال والنساء الذين يستطيعوا العمل ويبحثون عن الوظائف، حيث تقسم البطالة لكثير من الفئات، واكثر الفئات انتشارا هي البطالة الاجبارية والاختيارية، حيث تكون البطالة الاختيارية عند خروج الموظف من العمل بكامل ارادته ومن ثم بحثه عن وظيفة أخرى، والبطالة الاجبارية تكون عن طرد أو رفد الموظف من وظيفته، وبالتالي يبحث عن وظيفة أخرى، ومن أهم المقاييس التي تدل على نجاح اقتصاد الدول هي البطالة، والتي تحسب عن طريق قسمة عدد العاطلين على عدد العاملين، لذلك تعتبر البطالة الظاهرة الاجتماعية التي تصعب ايجاد فرص العمل في الدولة للأشخاص الذين يستطيعون العمل ويبحثون عنه.

    مقال عن البطالة

    البطالة من أكثر الأسباب التي تهدد دول الوطن العربي، والتي ينتج عنها الكثير من المشاكل الاجتماعية والأخلاقية، حيث تؤثر البطالة بالشكل السلبي على تقدم الدول ومواكبة العصر التكنلوجي والاجتماعي والحياتي والاقتصادي الحديث، وهنالك الكثير من الأسباب التي تعمل على تفاقم وانتشار مشكلة البطالة في الوطن العربي، ومن أهم هذه الأسباب هي:

    • عدم نهوض الدولة بقطاع الأعمال، وهو السبب الرئيسي في زيادة قلة فرص العمل وزيادة نسب الخريجين العاطلين عن العمل.
    • دخول الدولة في الحروب، وهو الأمر الذي يجعل الدول في حالة تراجع وانهيار اقتصادي، وعد قدرتها على اقامة المشاريع الجديدة لتوظيف العاطلين عن العمل والخريجين.
    • الزيادة في أعداد السكان، حيث أن زيادة السكان يتناسب طرديا مع تفاقم مشكلة البطالة في الدولة، وعجز الدولة عن توفير فرص العمل للأعداد المتزايدة من السكان.
    • اعتماد الدولة على العمالة الوافدة من الدول الأخرى، وخاصة في الدول الخليجية التي تعتمد بشكل كبير على العمالة الوافدة من الجنسيات العربية وغيرها، وزيادة العاطلين عن العمل من مواطنين الدولة.
    • اقتصار التعليم على عدة مهن معينة مثل المهن الطبية والهندسة وغيرها، وهي التي يفضل دراستها الكثير من طلاب الجامعات، وعدم التنويع في دراسة المهن والعلوم المختلفة.

    خاتمه عن البطالة

    تعمل الدول على مواجهة والحد من مشكلة البطالة، وذلك من خلال دعم القطاع العمالي والقطاعات العامة، ومحاربة الفساد المتواجد في المؤسسات الذي يعتمد على الواسطة والمحسوبية وعدم توظيف الكفاءات، وتقليل قيمة الضرائب التي تفرض على المشاريع المختلفة، وذلك لزيادة استقطاب المشاريع المزيد من العمال وتطوير مشروعها والعمل على دعمها، ومن أهم حلول البطالة هي زيادة التشجيع للاستثمار الأجنبي في الدولة، وهو الأمر الذي يقوي اقتصادها ونموها، لتوفير فرص العمل الجديدة للعاطلين عن العمل والحد من مشكلة البطالة.

     

    وهنا نكون قد وصلنا واياكم لنهاية المقالة، والتي عرضنا عليكم من خلالها مقال عن البطالة يحتوي على مقدمه وعرض وخاتمه، وأهم الأسباب لمواجهة مشكلة البطالة في الدول التي تعاني من تفاقم وزيادة أعداد العاطلين عن العمل، والحلول للحد والقضاء على المشكلة، دمتم بود.

    مقال عن البطالة يحتوي على مقدمه وعرض وخاتمه


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

    • ساره الشهراني 4:09 م

      المقال جدا مفيد ومتناسق الافكار وموضوع المقال جدا جمييييل

    اترك تعليقاً