حقيقة تقديم الاختبارات قبل رمضان - المُحيط

حقيقة تقديم الاختبارات قبل رمضان

محتويات

    ظهر من خلال بعض الحسابات على منصة التواصل الإجتماعي تويتر أخباراً حول تقديم الاختبارات النهائية الخاصة بنهاية الفصل الدراسي الثاني، لكي تُصبح قبل بدء شهر رمضان المبارك الذي يأتي في بداية شهر مايو القادم من العام 2020 وهو ما يجعل موعد بدء الإختبارات النهائية موافقاً لبداية شهر رمضان ويتم تقديم الإختبارات النهائية تزامناً مع شهر رمضان، وكان العام الماضي قد شهد تقديم الإختبارات النهائية لكي تنتهي قبل بدء شهر رمضان المبارك وكان آنذاك موعد بدء شهر رمضان في منتصف شهر مايو بينما هذا العام موعده في بداية الشهر وهذا ما يدعونا للسؤال حول حقيقة تقديم الاختبارات قبل رمضان لمعرفة صحتها، والتحقق من إمكانية إتمام هذا الأمر.

    حقيقة تقديم الاختبارات النهائية قبل رمضان

    كُل ما يتم تداوله حول حقيقة تقديم الاختبارات قبل رمضان لا يعدو كونه مُجرد آمال ومطالبات من قبل الطلبة وأولياء الأمور من أجل الإنتهاء من الدراسة وتقديم الإختبارات قبل بدء موعد شهر رمضان، لكي يتفرغوا للعبادة والطاعة وتحمل مشقة الصيام كون الدراسة وتقديم الإختبارات تحتاج منهم مجهود كبير ومضاعف من أجل الإنتهاء من دراسة وحفظ المواد الدراسية المقررة عليهم، من أجل المُباشرة في تقديم الإختبارات النهائية الخاصة بهذه المواد، وعليه فإن كل ما يشاع حول حقيقة تقديم الاختبارات قبل رمضان لا صحة له حتى الآن، وفي حالة إتخاذ قرار بهذا الخصوص فإن وزارة التعليم السعودية هي من ستقوم بالكشف عنه والإعلان عن ذلك بصفة رسمية وتعميمه على الإدارات التعليمية المُختلفة التابعة لها من أجل العمل وفقه.

    حقيقة تقديم الاختبارات قبل رمضان


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً