اهداف رياض الاطفال في المملكة 1441 - المُحيط

اهداف رياض الاطفال في المملكة 1441

محتويات

    مرحلة رياض الأطفال من المراحل الهامة جداً والفارقة في حياة الطفل، لأنها تعتبر من المراحل التأسيسية التي يمر بها الطفل، والتي يتعلم من خلالها الكثير من العلوم الثقافية والعلمية في بداية حياته، لهذا تهتم الأسرة بطفلها في هذه المرحلة الهامة، حيث تعتبر الأسرة السعودية هاد المرحلة من المراحل التي يتم تأسيس الطفل على الكثير من التعاليم الهامة في حياته، لهذا سنتعرف على الأهداف الرئيسية لرياض الأطفال في مقال اليوم “اهداف رياض الاطفال في المملكة 1441”.

    مرحلة رياض الأطفال

    تعتبر مرحلة رياض الأطفال من المراحل التعليمية الأساسية والفارقة جداً في حياة الطفل، لأنها تكون المرحلة ما قبل دخوله الى المدرسة، والى بحر العلوم الواسع، حيث تبدأ المواهب الكامنة في الطفل بالظهور تدريجياً في هذه المرحلة، لأنها مرحلة تعمل على دعم المواهب الكامنة في الطفل، وتنمية قدراته الإبداعية، وحثه دوماً على العطاء والابتكار، لأن الأطفال في هذه المرحلة يتولى تدريسهم أمهر المعلمين والمعلمات، والذين يمتلكون خبرات حياتيه وتدريسية.

    أهمية رياض الأطفال

    رياض الأطفال من المراحل الهامة مثلما سبق وذكرنا، حيث أن هذه المرحلة من المراحل التي تشكل نقطة تحول في حياة الطفل، إما أن يتقبل العلوم الدراسية والحياتية في المدرسة وما شابه، وإما يقابل كل هذا بالرفض، لهذا من خلال هذه النقاط البسيطة، سنتعرف على أهمية رياض الأطفال:

    • تعتبر مرحلة رياض الأطفال من المراحل الحاضنة للطفل، والتي تُشعره بصورة كبيرة أنه مع أسرته طيلة الوقت.
    • تنمي الثقة بالنفس، وتعزز من حب الذات عند الطفل، حيث تجعله دوماً على ثقة عالية بنفسه، وبقدراته الكامنة داخله.
    • تمهيد الطفل لقبول مرحلة الدراسة في المدرسة، وتقبل المراحل الدراسية الجديدة بكل حب وحماس.
    • تنمية القدرات الإبداعية الكامنة داخل الطفل، من خلال إفساح المجال للطفل عن التعبير عن المواهب المتعددة التي تكمن بداخله.
    • بناء شخصية الطفل منذ صغره، والشعور بنفسه وذاته من خلال ممارسته للكثير من الأنشطة التي تعزز الثقة بالنفس.

    أهداف رياض الأطفال في السعودية

    هناك مجموعة كبيرة من الأهداف التي تسعى دوماً مرحلة رياض الأطفال في السعودية لتحقيقها، حيق هذه الأهداف جاءت خادمة لمصلحة الطفل بصورة كبيرة، وأيضاً لتعزز من شخصية الطفل، ومن أهم هذه الأهداف:

    • تهيئة نفسية الطالب لاستقبال المراحل الدراسية القادمة بكل حماس، والعمل على تنشئته تنشئة صالحة.
    • تعليم الطفل وتعويده على التقاليد والعلوم الإسلامية، وتربيته تربية صالحة في مرحلة رياض الأطفال.
    • تزويد الطفل بالمعلومات التي تناسب سنه في هذه المرحلة، والعمل على مراعاة الفروق العقلية عند الطفل.
    • تدريب الطفل تدريب سليم وصحيح على الكثير من المهارات الإبداعية والفنية الراقية، وتدريبه أيضاً على استخدام حركته وحواسه في كل شيء مفيد له.
    • توفير الأجواء المرحة والترفيهية للطفل في هذه المرحلة، حيث تقدم هذه المرحلة الكثير من الأنشطة والتمارين الترفيهية التي تساهم بشكل كبير في تحسين نفسية الطفل.
    • العمل على زيادة النمو العقلي عند الطفل، من خلال إمداده بالمعلومات التي يتقبلها ذهن الطفل وعقله، والابتعاد عن أي معلومات مغلوطة من شأنها تشتيت ذهن الطفل.
    • تعويد الطفل على أن يصحح أخطائه بنفسه، وأن يبتعد عن الكثير من الأخطاء التي قد تسبب له المشاكل في حياته.
    • تربية الطفل على الفضائل الإسلامية، وتعويده على العادات الحسنة والجميلة، والابتعاد عن ممارسة كل عادة سيئة.

    هذه كانت الأهداف الجامعة التي تسعى مرحلة رياض الأطفال في المملكة العربية السعودية الى تحقيقها، حيث يهتم الكثير من أولياء الأمور بهذه المرحلة، لأنها تشكل نقطة تحول بين حياة الطفل في هذه المرحلة، وحياته المدرسية القادمة، لهذا تعرفنا على أهم الأهداف التي تحققها رياض الأطفال في السعودية من خلال “اهداف رياض الاطفال في المملكة 1441”.

    اهداف رياض الاطفال في المملكة 1441


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً