“ما الذي يصرف الناس عن الفطرة الصحيحة مع الدليل”، إحدى أهم الأسئلة المدرسية التي يواجها الطالب، لأنها تتعلق بأمور العقيدة الإسلامية، وبالفطرة الإسلامية التي ولد المسلمون عليها، حيث هناك الكثير من الأسباب التي من الممكن أن يغوي الشيطان بها الإنسان، ليصبح بعد ذلك مشركاً بالله، وينحرف عن المسار الصحيح الذي كان يمشي فيه، لهذا سنتعرف على السبب الرئيسي الذي قد يؤدي الى صرف الناس عن الفطرة الإسلامية الصحيحة، مع إرفاق الدليل القاطع على هذه الإجابة.

الأمر الذي يصرف عن الفطرة الإسلامية

يبقى الإنسان على فطرته الإسلامية ودينه الإسلامي مع بقائه على دين الإسلام، وعدم التأثر بأمور الشرك والمشركين، والذين يسعون دوماً الى حرف مسار وأنظار المسلمين عن العقيدة الإسلامية، والدين الإسلامي، لهذا هناك سبب قد يؤثر على عقيدة وفطرة الإنسان المسلم، وهو “الشرك بالله”، والدليل على هذه الإجابة: “أن الله عز وجل أرسل أنبيائه ورسوله مبشرين القوم، ومنذرين لهم”.

بهذا الشكل نكون قد تعرفنا على إجابة سؤال “ما الذي يصرف الناس عن الفطرة الصحيحة مع الدليل”، حيث تعرفنا من خلال الإجابة على السبب الرئيسي الذي قد يدفع الإنسان الى الانحراف عن فطرته، وبالدليل الصحيح.