الامارات العربية المتحدة من الدول التي تواجه التحديات الصعبة في توفير والحصول على المياه، وهو الأمر الذي جعلها من الدول التي تعتمد على تحلية مياه البحار، لجعله المصدر الأول لتوفير المياه وخاصة مياه الشرب، لذلك شكلت قضية الحصول على المياه أهمية كبيرة في الدولة، وقد تفوقت هذه الأهمية على النفط بالنسبة لدولة الامارات، لذلك اتجهت الدولة لتوفير مصادر متجددة وبديلة والتي تختص في مجالات الطاقة، وهذا يأتي للحد من الآثار التي تؤثر على البيئة بشكل سلبي، وذلك لتحلية وانتاج المياه وتوفيرها وتحقيق التوازان للأمن الغذائي والمائي، ونقدم لكم في هذه المقالة طرائق المحافظة على الموارد المائية في الامارات.

طرق المحافظة على الماء وترشيد استهلاكه

من طرائق المحافظة على الموارد المائية في الامارات هي إدارة الموارد المائية من خلال عدة برامج، ومنها التي أقرها الدكتور أحمد بن فهد وزير البيئة والموارد المائية، وذلك من خلال سن القوانين الصارمة للمحافظة وترشيد استهلاك موارد الماء، وذلك عن طريق المبادرات والقوانين والبرامج التي أنشأت لتوجيه المجتمع بالمحافظة على الماء وضرورياته، فقد أنشأ آليات وطرق تهدف لزيادة مقادير الماء المخزن، وتطوير الرعي والزراعة وأساليبها، وتم وضع حد معين لكل مواطن اماراتي لاستخدامه اليومي للمياه.

طورت وزارة البيئة باستغلال موارد جديدة لتحلية ماء البحر واعادة تدوير وتكرير ماء الصرف الصحي بالطرق الصحية، حيث تقوم الامارات بجهود لترشيد الاستهلاك الصحيح للمياه وتنميته واستغلاله بالطرق الصحيحة، وذلك للمحافظة على الموارد الطبيعية للماء، حيث تمت مساعدة الوزارة من قبل عدد من رجال الأعمال، وذلك للمحافظة على الموارد المائية والعمل على تزويدها، حيث يمنع هذا الأمر التعرض لفترات الجفاف مرة أخرى في الدولة.

العمل على زيادة المخزون للمياه الجوفية وهو من خلال وضع التعليمات التي تعمل على الدراسات الخاصة بالماء، وهي ما أقرها أيضا الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة، وهو من خلال استخدام الكوادر الوطنية الذي لديهم خبرة واسعة في ذلك المجال، حيث تم اعطاء نتائج من دراسات قيمة لتنمية الموارد المائية، وهنالك الكثير من الجهات التي ساعدت في هذه الدراسات ومنها جامعة الامارات، الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وكالة التعاون الدولي الياباني، حيث قدمت الدراسات طرق للمحافظة على المياه الجوفية من خلال انشاء السدود في الدولة، والتحسين من صحة وجودة الماء، وقد وصلت نسب الزيادة في التغذية للمياه الجوفية والتي قدرت من 20% الى 70% تقريبا، وهي ما قدمتها جامعة الامارات.

 

كيفية المحافظة على الماء من التلوث

المحافظة على الماء من التلوث من أهم الأمور التي على كل إنسان العلم بها، وليس فقط في دولة الامارات العربية المتحدة، انما في جميع أنحاء العالم وذلك حتى نمنع التقلص الذي تتعرض له الثروة المائية ومساحتها، لذلك نقدم لكم طرق المحافظة على المياه بشكل عام وخصوصا من التلوث، من خلال النقاط التالية:

  • عقد ندوات ونشر التوعية في الأهمية الكبيرة للمحافظة على المياه، وذلك من خلال عدم اهدار المياه واستهلاكها بالشكل الصحيح والغير مبالغ فيه.
  • استخدام طرق طبيعية لتنظيف وتعقيم شبكات المياه والخزانات، وهذا يأتي بديلا عن المواد الكيميائية والمركبة، حتى لا تلحق الضرر بمواطني الدولة.
  • عدم رمي المخلفات والقمامة في مصادر الماء، وخصوصا مخلفات المصانع التي تلقى في الأنهار والبحار بشكل يومي وكبير، والعمل على التخلص من المخلفات بطرق سليمة لا تعود بالضرر على المياه.
  • توعية مواطني الدولة بعدم الاسراف في المياه من خلال ري الأراضي والحدائق العامة بشكل مبالغ فيه.
  • صيانة شبكات التوصيل للمياه بشكل دوري ومستمر، وذلك لإزالة الشوائب والمواد التي تترسب عليها، والتي تضر بصحة الإنسان، ومنع أي تسريب ممكن أن يساهم في تفاقم مشكلة جفاف المياه.

 

وهنا نكون قد وصلنا واياكم لنهاية المقالة، والتي عرضنا عليكم من خلالها طرائق المحافظة على الموارد المائية في الامارات، وأيضا كيفية المحافظة على الماء من التلوث من خلال الطرق السليمة والصحية، التي تقلل من جفاف الثروة المائية في دولة الامارات وباقي أنحاء العالم، دمتم بود.