هل يجوز قراءة القران بدون وضوء من الجوال - المُحيط

هل يجوز قراءة القران بدون وضوء من الجوال

محتويات

    هل يجوز قراءة القران بدون وضوء من الجوال، سؤال يتبادر للعديد من الأشخاص حول قراءة القرآن الكريم من الجهاز الجوال دون وضوء، فالقرآن الكريم هو كلام الله المنزل وصفة من صفاته وله عظمة كبيرة إذ إن عظمة التنزيل من عظمة المنزل سبحانه وتعالى: وقد قال تعالى:” وَإِنَّكَ لَتُلَقَّى الْقُرْآنَ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ عَلِيمٍ”، للقرآن الكريم مهابة وجلال عن العالمين به وأهله حيث قال الله فيهم:” إِذا تُتلى عَلَيهِم آياتُ الرَّحمـنِ خَرّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا”.

    أهل القرآن يُقبلون على قراءته ليلاً ونهاراً آناء الليل وأطراف النهار ويتدبرون آياته ويحصلون فضل قراءته، لذلك يحرص المسلمون على قراءته بشكل مستمر ويتساءلون عن حكم قراءته من الجوال دون وضوء.

    فضل قراءة القرآن الكريم

    الله عز وجل من على الأمة الإسلامية بمعجزة القرآن الكريم الخالدة إلى يوم القيامة ليكون كتاب العبادة والدستور ومنهاج حياتها، وجعل في قراءته الفضل العظيم والجليل فقارئ القرآن الكريم له مكانة لا يُجاريه فيها أحد، إذ يقول النبي صلى الله عليه وسلم:” خيركم من تعلَّم القرآن وعلَّمه”، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم في فضل قراءة القرآن في الحديث عن عبدالله بن مسعود:” إنَّ هذا القرآنَ مأدُبَةُ اللهِ تعالى فتَعَلَّمُوا من مأْدُبَةِ اللهِ ما استطعتُم، إنَّ هذا القرآنَ هو حبلُ اللهِ الذي أَمَرَ بِهِ وهو النّورُ المبينُ والشّفاءُ النّافِعُ عصمَةٌ لِمَنْ اعْتَصَمَ بِهِ ونَجَاةٌ لِمَنِ تَمَسَّكَ بِهِ، لَا يَعَوَّجُ فَيُقَوَّمُ، ولا يَزِيغُ فَيُسْتَعْتَبُ، ولَا تَنْقَضِي عَجَائِبُهُ، ولا يخَلَقُ بِرَدٍّ اتلوه، فإنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ يأجرُكُم بِكُلِّ حرفٍ [ منه ] عشْرَ حسَنَاتٍ، لم أقلْ لكم آلَم حرفٌ، ولكنْ ألفٌ حرفٌ، ولامٌ حرفٌ، وميمٌ حرفٌ”.

    هل يجوز قراءة القران بدون وضوء من الجوال

    ذهب أهل العلم من العلماء والفقهاء إلى أنه لا حرج من قراءة القرآن الكريم على غير وضوء وهذا لما رواه مسلم عن أمنا عائشة رضي الله عنها قالت:” كانَ النَّبيُّ – صلَّى الله عليه وسلَّم – يذْكُر الله على كُلِّ أحيانِه”، وبعضاً من السلف أجاز قراءة القرآن للجنب فقال البخاري في الصحيح:” ولم ير ابن عباس بالقراءة للجنب بأسًا”، ذكر ابن حزم في المحلى أن ربيعة قال: لا بأس أن يقرأ الجنب القرآن. وذكر أن سعيد بن المسيب سئل عن الجنب هل يقرأ القرآن؟ فقال: وكيف لا يقرؤه وهو في جوفه.

    وقد كانت الأقوال السابقة كلها من ضمن الإستدلال باستصحاب حكم البراءة الأصلية، وجاءت آثار في نهي الجنب ومن ليس على طهر عن أن يقرأ شيئاً من القرآن، ولكن القراءة من المصحف يُشترط فيه الوضوء لأن فيه لمس للقرآن، قال النبي صلى الله عليه وسلم:” لا يمس القرآن إلا طاهر”، والقراءة من الجوال جائزة بغير وضوء، هذا والله أعلم وأجل.

    حكم قراءة القران بدون وضوء من الجوال بالفيديو

    هل يجوز قراءة القران بدون وضوء من الجوال


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً