الوطن ليست مجرد كلمة مكونة من عدة حروف وحسب، بل هو مصنع الرجال والأبطال، هو البيت الآمن الذي يحتضن أبنائه، ويحميهم من كل شر أو ضرر، وهو أيضاً الهوية الرسمية لكل إنسان على وجه الأرض، ولهذا تقام الكثير من الحروب والمعارك الكبرى، والتي يسقط فيها الضحايا بالآلاف والأعداد الكبيرة الضخمة، في مرحلة الدفاع عن الوطن، لأن الوطن هو العرض، وهو أغلى ما قد يملكه الإنسان، لأن الوطن هو الذي يعطي الإنسان قيمة وهوية قوية بين باقي الشعوب، وفي أي مكان في العالم، لهذا في حب الوطن سنتحدث في موضوعنا لهذا اليوم “موضوع موثق حول حب الوطن وأهميته”.

في حب الوطن

لا توجد كلمات كافية لتعبر عن حب الوطن، وعن أهمية وفائدة الوطن في حياة كل إنسان منا، ولأن الوطن هو الذي ينعم علينا بالكثير من النعم، لهذا نجد أن هناك شعوب كبيرة تقدم الكثير من التضحيات، وتبذل قصارى جهدها في الكثير من المجالات لكي ترتفع بقيمة الوطن بين باقي الأوطان، وهناك من يقدس تراب الوطن، ويتعهد منذ صغره بالدفاع عن أرض وتراب الوطن، لهذا حب الوطن دوماً ما سنجده، وفي كل مكان من حولنا، حيث الوطن ليس سلعة من الممكن أن يُتاجر فيها، بل هو أثمن الأشياء في هذا الوجود.

أهمية الوطن لنا

نجد أن هناك الكثير من العلماء والاختراعات الكبيرة التي كانت تظهر مؤخراً، والتي كانوا صانعيها يقومون بإهداء هذه الاختراعات والدراسات المشرفة الى أوطانهم، لأن الوطن دوماً ما يكون راعي وداعم لأبنائه في كل المجالات، وفي شتى مناحي الحياة، حيث أن هذه الأوطان لها حق كبير علينا، نظراً لما تقدمه وقدمته لنا، لهذا تبرز هنا أهمية الوطن لنا جميعاً، لأن دوماً وراء كل إنجاز عظيم، وطن عظيم يرعى هذا الإنجاز، ويقدم ما لا يقدمه الآخرين في الدعم، لهذا الوطن هو إحدى أهم الأحلام والطموحات في حياة كل إنسان، لأن حلم كل إنسان شريف هو أن يرى وطنه فوق كل الأوطان.

الدفاع عن الوطن

الوطن هو الأرض، والأرض هي العرض، والعرض هو أغلى ما قد يملكه الإنسان، لهذا لن يقبل أي إنسان في هذا العالم على نفسه أن ينتهك عرضه أمامه، ولن يقف مكتوف الأيدي أمام ما قد يحصل لوطنه، لهذا للوطن حق علينا في الدفاع عنه بكل غالي ونفيس، ونرى أن هناك الكثير من الأوطان التي سقط فيها ملايين الشهداء في رحلة الدفاع عنه، حيث كان أبناء الوطن من جميع الأطياف، وفي جميع وشتى الوسائل يدافعون عن وطنهم، وكان من السهل عليهم أن يقتلوا في سبيل الدفاع عن وطنهم، لهذا وعد الله عز وجل من يدافع عن أرضه ووطنه بالفوز الكبير، حيث قال تعالى: “ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أموات، بل أحياءٌ ولكن لا تشعرون”.

أجمل ما قيل في حب الوطن

الكثير من المقولات والعبارات الجميلة، والسطور التي قيلت في حب الوطن، والتي تحدثت عن أهمية ومكانة الوطن في قلوب كل إنسان منا، حيث قيل الكثير من العبارات والجمل الجميلة عن حب الوطن، منها:

  • سَوف لن يهدأ العالم حَتى ينفذ حُب الوطن من نُفوس البشر.
  • وَطني ذلك الحب الذي لا يَتوقف وذلك العَطاء الذي لا يَنضب.
  • الوطن شَجرة طيبة لا تَنمو إلّا في تُربة التَضحيات وتُسقى بالعرق والدم.
  • الوطن هو القَلبَ و النَبضَ و الشِريَان والعُيُون نَحَنُ فِدَاه.
  • لم أَكن أَعرف أن للذاكرة عِطراً أيضاً، هو عِطر الوطن.
  • لا يوجد سَعادة بالنسبة لي أكثر من حُرية مَوطني.
  • وَطني من لي بغيِرك عشقاً فأعشقهُ، ولمن أَتغنى ومن لي بغيرك شوقًاً وأَشتاقُ لهُ.

قصيدة شعر عن الوطن

تغنى الكثير من الشعراء العرب في حب الوطن، حيث انتشرت الكثير من القصائد الشعرية التي تتحدث عن حب الوطن، بأجمل الكلمات الراقية، ومن أجمل هذه القصائد، والتي تتحدث عن البلاد والوطن، قصيدة “بلادي هواها في لساني”.

بِلادي هواها في لساني وفي دَمي

يمجدُها قلبي ويدعو لها فَمي

ولا خيرَ فيمن لا يُحبُّ بلادَهُ

ولا في حَليفِ الحب إن لم يَتيم

ألم ترَ أنَّ الطيرَ إن جاءَ عشهُ

فآواهُ في أَكنافِهِ يترنم

وليسَ من الأوطانِ من لم يَكن لها

فِداء وإن أمسى إليهنَّ ينتمي

على أنها للناس كَالشمس لم تزلْ

تُضيءُ لهم طراً وكم فيهمُ عمي

ومن يظلمِ الأوطان أو ينسَ حقها

تُجبه فنون الحادثات بأظلم

ولا خَيرَ فيمنْ إن أحبَّ دياره

أَقام ليبكي فوقَ ربعٍ مُهدم

وقد طَويتْ تلك الليالي بأهلها

فمن جَهلَ الأيامَ فليتعلم

وما يَرفع الأوطانَ إلا رِجالها

وهل يَترقى الناسُ إلا بسلم

ومن يكُ ذا فَضلٍ فيبخل بفضله

على قَومهِ يستغنَ عنه ويذمم

ومن يتقلبْ في النعيم شَقيْ بهِ

إذا كان من آَخاهُ غيرُ مُنعم

واجبانا تجاه وطننا الحبيب

لكل منا واجبات تجاه وطننا الحبيب، حيث يجب أن نقدم للوطن جزءاً مما قد سبق وقدمه لنا، ومن واجباتنا تجاه الوطن:

  • يجب أن يكون هناك اخلاص وولاء كبير في حب الوطن.
  • يجب احترام الديانات الموجودة في الوطن، ولنعلم أننا كلنا أبناء هذا الوطن العظيم.
  • الدفاع بكافة الوسائل عن الوطن من الأيدي الآثمة، التي تحاول المساس به.
  • احترام سيادة الدولة والسمع والطاعة لأولي الأمر في الدولة.
  • الالتزام بالقوانين واللوائح الموجودة في الدولة.
  • حصد الكثير من الإنجازات وإهدائها للوطن.
  • العمل على الارتقاء بالوطن في المحافل الدولية، من خلال المشاركة في المسابقات العالمية باسم الوطن.
  • التفكير دوماً في إنشاء المشاريع التي تحافظ على الوطن وعلى هويته، والتي تعمل على تمديد جذوره في الأرض.

يجب علينا أن نهتم بهذه الواجبات، لأنها ضرورية وهامة لكل فرد منا، لكي يثبت للجميع أن الوطن هو أغلى ما قد يملكه الإنسان، وأن الوطن بدون ولاء وحب مواطنيه، من السهل جداً اختراقه.

طرق حب الوطن والإخلاص له

هناك بعض الطرق السليمة التي من الواجب أن يتبعها كل إنسان منا، لكي يحب الوطن، ويثبت الولاء للوطن، والإخلاص في حب الوطن، لهذا يكون حب الوطن من خلال بعض الأمور، منها:

  • المشاركة في التصويت والانتخابات، حيث أن هذه الطريقة هي التي تساهم في اختيار القيادة الحكيمة للوطن، والتي ستقوده الى الغد المشرق.
  • المشاركة الفعالة في المناسبات الوطنية، لأنها من المناسبات التي يجب أن يكون هناك حضور كبير لجميع أبناء الوطن فيها.
  • رفع العلم في كل مكان، وتعزيز مفهوم الوطنية في المدارس، وفي المراكز التعليمية.
  • قراءة تاريخ الوطن، وقراءة الأحداث التاريخية والمشوار الطويل الذي مر به الوطن.
  • المشاركة الفعالة في الكثير من المسابقات التي تقام على مستوى الأوطان، والعمل على حصاد الكثير من الجوائز العالمية التي تشرف الاوطان بين الجميع.

الوطن لا يشترى، وفي حال فقد الإنسان وطنه، وهويته الوطنية، فإنه لن يجد أي أحد يقدم له هوية وطنية، أو وطن جديد، لأن الوطن هو نعمة أنعم الله بها علينا، وأمرنا أن ندافع وأن نحافظ على هذه النعمة، لأنها من اهم النعم التي قد يتمتع بها الإنسان، ولأن الوطن أيضاً يعطي الإنسان قيمة كبيرة بنفسه، كما ويعطيه ثقة في نفسه، لهذا تحدثنا عن حب الوطن في موضوعنا المتواضع لهذا اليوم “موضوع موثق حول حب الوطن وأهميته”.