هناك الكثير من الأوبئة والفيروسات والأمراض القاتلة التي انتشرت في الأعوام الأخيرة، وكان اخرها وهو حديث العالم بأجمع مرض كورونا الذي ظهر في الصين وتم نقله لعشرات الدول، وكان قبله مرض إيبولا في عام 2014، الذي ينتشر من خلال الدم والسوائل في جسم الإنسان، بحيث تم نقله عن طريق الأشخاص الذين اتصلوا اتصال مباشر في بعضهم، وفيروس كورونا الذي انتشر وبدأ من مدينة ووهان في دولة الصين، والذي يتم نقله وانتشاره من خلال السعال والعطس، فما سبب انتشار مرض كورونا، ومن أين تأتي هذه الفيروسات، هذا ما نجيبكم عليه خلال هذه المقالة.

تفشي فيروس كورونا 2020

عدد سكان الكوكب بلغ 7.7 مليار نسمة في الوقت الحالي، وهو من أهم الأسباب التي تتعلق بنشر الأوبئة والأمراض، بحيث هنالك كثافة سكانية ضخمة أكبر من السابق، وبالتالي يعيش العالم كل يوم بجانب بعضه البعض، وتضيق مساحة الاتصال بين الناس والكثافة في بقعة جغرافية واحدة، بذلك كلما كان هناك ازدياد في اعداد الناس في بقعة جغرافية صغيرة، كلما زاد خطر الاصابة بالأمراض والفيروسات، ويعيش فيروس كورونا لفترات قليلة ومحدودة خارج جسم الإنسان، ولكن سرعان ما ينمو وينتشر، لذلك يحتاج المرض للجسم البشري للعيش في داخله، وقد وضح علماء الفيروسات عدة أسباب لتفشي مرض كورونا، ومن أهم هذه الأسباب هي:

  • حدوث طفرة وراثية تسمى معاودة الارتباط، وهي التي من خلالها يتم دمج جزء من جينات معينة، مع جزء من جينات أخرى، وهذا يؤدي لنشأة فيروس جديد ويتمتع بالخصائص الجديدة.
  • النسبة العالية لحدوث الطفرة في نوع الفيروسات، وهو يرجع لفقر الإنزيم الخاص بالتكاثر، والذي يكون موجود في فيروس كورونا لتصحيح الأخطاء، وذلك عند حدوث خطأ في الزمن التسلسلي للقواعد النيتروجينية من خلال التكاثر.
  • العوامل المحفزة مثل التنقل والسفر بين الدول، والتغيرات في الظروف المناخية وأحوال الطقس، والزيادة في قطع الأشجار من الغابات وكميات النفايات المتزايدة، الأمر الذي يزيد من نسبة الاصابة بالفيروسات ونقلها لجسم الانسان من خلال القوراض.

انتشار فيروس كورونا

الى يومنا هذا لم يتم التوصل لمكان ونشأة فيروس كورونا، فبعض العلماء يرجح انتقال ونشأة الفيروس عن طريق التحول لفايروس آخر موجود مسبقا على الأرض، وتم نقله من خلال الطيور والحيوانات بحيث تعرف هذه الأمراض واصابتها من خلال النشأة الحيوانية، وقد تم التوصل للعديد من اللقاحات والأدوية لكثير من الفيروسات والأوبئة الماضية، ولكن لم يتم التوصل الى أي من العلاجات أو اللقاحات لفيروس كورونا الجديد الى الآن، وهناك العديد من الطرق التي يتم فيها نقل فيروس كورنا من إنسان لآخر، ومن هذه الطرق:

  • الاتصال المباشر بين شخص مصاب بالمرض من خلال المصافحة بالأيدي.
  • من خلال الهواء، وذلك بالعطس والسعال من الشخص المصاب.
  • الاتصال المباشر بالأسطح الملوثة بالمرض، وهو من خلال لمس السطح بالأنف والفم.
  • انتقال المرض من خلال الإبل والحيوانات.

 

وهنا نكون قد وصلنا واياكم لنهاية المقالة، والتي عرضنا عليكم من خلالها سبب انتشار مرض كورونا، والذي يعود السبب الرئيسي لأسباب انتشاره وهو الكثافة السكانية التي يشهدها العالم، بحيث يمكن بسهولة نقل المرض من إنسان لآخر، دمتم بود.