سبب ارتفاع نسبة الاصابة بالجلطات، نسمع كثيراً بحدوث الجلطات في صفوف صغار  السن فتجد العديد من الأشخاص يتساءلون بأنه صغير جداً على الإصابة بالذبحة الصدرية أو السكتة الدماغية، وهو ما يُعرف بالجلطات، في السنين الماضية كانت هذه الظاهرة قليلة وتكون في صفوف كبار السن أكثر، ولكن تغيرت الأرقام بحيث أصبحت بشكل كبير بين الشباب والناس عامة، وخطورة الجلطات تكمن في عدم معرفة أعراضها قبل الإصابة بها بحيث تحدث فجأة.

تم نشر دراسة في مجلة جمعية القلب الأمريكية حيث وجد باحثون أن حالات السكتة الدماغية التي تم ايداعها في المشافي بين العام 2000 والعام 2010 لأشخاص ما بين 25-44 عاماً، وازدادت حدة الخطورة بمقدار 44% بحيث أشارت الإحصائيات الحديثة بان 10% من الجلطات تحدث بين عمر 18- 50 عاماً.

تعريف الجلطة

جسم الإنسان يحتوي على الشرايين التي تعمل على نقل الدم من القلب لكافة أجزاء الجسم وتعود بالدم مرة أخرى ليعمل على تنقيته وضخه للجسم من جديد ويتحرك هذا الدم داخل هذه الأنابيب بانسيابية ببساطة ومثالية بحسب الظروف الصحية المثالية من غير أن يواجه في طريقه أي عائق ولكن في بعض الأحيان تكون هذه الاوعية الدموية تكون قد تعرضت لضرر بسبب تلاصق كريات الدم ببعضها مما يعمل على تشكيل الجلطة أو ما يُعرف بالخثرة ويترتب عليها الكثير من المشاكل التي تُعد خطيرة بشكل كبير وتختلف في درجة خطورتها بحسب المكان الذي نشأت فيه والأسباب التي أدت لتكونها.

أنواع الجلطات

هناك العديد من الأنواع للجلطات والتي هي كما يلي:

  • الجلطة الدماغية: هي مشابهة للجلطة القلبية بحيث تكون عبارة عن انسداد أو تعرقل الدم إلى أحد أجزاء الدماغ، مما يعمل على تلف الخلايا الدماغية التي تم حرمانها من تدفق الدم خلال مدة قصيرة لا تتجاوز دقائق معدودة، وإن تلف شيء من خلايا الدماغ فإن العضو الذي تتحكم فيه هذه الخلايا ستتأثر وظيفته وحركته، ومن الممكن الإصابة بالشلل لذلك معروف بأن الجلطة الدماغية أخطر أنواع هذه الجلطات.
  • الجلطة الدموية: وهي عبارة عن تجمع كتلة من الدم في أحد الأوعية الدموية مما يعمل على انسداده بشكل كلي أو جزئي مما يقطع الدم المُغذي للعضو أو ذلك الوعاء ويُؤدي في النهاية إلى تلف كلي أو جزئي لهذا العضو أو الوعاء.
  • الجلطة القلبية: تحدث نتيجة انسداد في إحدى الشريانين التاجيين الأيمن أو الأيسر اللذين يقومان بايصال الدم للقلب، مما يُؤدي إلى ضرر في عضلة القلب وتشكل الجلطات القلبية في الغالب بتهديد حياة المصاب، فإن أُصيب الشخص بها لابد من الاسعاف الفوري.

سبب ارتفاع نسبة الاصابة بالجلطات

فيما يبحث العديد من الأشخاص عن الأسباب في ارتفاع نسبة الأشخاص بالجلطات أوعز العديد من الباحثين والأطباء إلى أن الأسباب تكمن في العديد من الأمور وهي كما يلي: ارتفاع ضغط الدم، الكولسترول، التدخين، السكري، السمنة، ولكن العديد من الأطباء أشاروا إلى أن سبب ارتفاع الضغط بين الأشخاص بمختلف الأعمار وخاصة مرحل الشباب هو السمنة المفرطة وأسلوب الحياة السيء الذي يعتمد على أنظمة غذائية سيئة وخاطئة والتي من شأنها ارهاق الاوعية الدموية مما يسبب تشكل الخثرات الدموية بحيث أشارت دراسة إلى أن 3% ممن تعرضوا للجلطات هم من فئة 15-34 عاماً وارتفعت هذه النسبة حتى أصبحت 9% بحلول عام 2007م.