قد يتعرض أحد الأشخاص منا الى إصابة عمل، او حادث مروري، يشكل فارق كبير في حياته، حيث يمكن أن يصاب بالشلل، أو أي إصابات آخري تؤثر عليه بصورة كبيرة، وعلى حركة أطرافه، وقد يواجه الكثير بعدها من صعوبات الحياة المتنوعة، والتي من الممكن أن تؤثر بشكل سلبي عليه، ولكن من يمتلك العزيمة والإصرار قادر على أن يخوض الكثير من تحديات الحياة الصعبة، لهذا سنتناول وإياكم في مقالنا “شخصيات تحدت الاعاقة في الامارات بعزيمة واصرار”، قصة مبينة على الأمل، والعزيمة والإصرار لإحدى السيدات في الإمارات العربية المتحدة.

قصة كفاح وإصرار على الحياة

قامت قناة الحكومة الإماراتية عبر قناة يوتيوب ببث قصة تحمل في طياتها الكثير من ملامح الأمل والصمود أمام عثرات الحياة، حيث بثت القناة فلماً قصيراً يتحدث عن إحدى فتيات الإمارات من أصحاب الإعاقة، وهي كليثم عبيد بخيت، السيدة التي تخطت كافة حجوزات الحياة، وأصرت على أن تكون صاحبة بصمة مشرقة في المجتمع الإماراتي، حيث تعرضت هذه السيدة الى حادث سير مع أسرتها، أدى الى إصابتها بالشلل النصفي، الأمر الذي عرقل لها الكثير من أمورها الحياتية، حيث أنها لم تستسلم، وأصرت على مواجهة صعوبات الحياة، لتشكل قصة كفاح وإصرار كبيرة.

حياة مليئة بالإنجازات

تحدت الفتاة الإماراتية كليثم عبيد بخيت كافة الحواجز الماثلة أمامها، حيث أنها استطاعت أن تكون صاحبة إنجازات مهمة وكبيرة في المجتمع الإماراتي، على الرغم من وجود الكثير من الصعوبات التي تواجهها بسبب الإصابة في الحادث المروري الذي أدى إلى إصابتها بالشلل، لهذا استطاعت كليثم أن تصل الى أعلى المراتب في المجال التأهيلي، وتحقق أعلى المناصب، حيث تقلدت منصب نائب رئيس نادي الثقة للمعاقين، ومديرة عامة لفرع السيدات، وأيضاً لها دور كبير وبارز في تأسيس جمعية أهالي ذوي الإعاقة، ورابطة تمكين السيدات ذوات الإعاقة.

قناة الحكومة الإماراتية

أطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، ورئيس مجلس الوزراء، وحاكم دبي في عام 2014، قناة مرئية على موقع يوتيوب، حيث بدأت القناة بعرض الكثير من الإنجازات الهامة على مستوى الأصعدة في دولة الإمارات، وأيضاً تعمل على بث الإنجازات المتنوعة، والمشاريع الضخمة والهامة التي تقوم بإنشائها الحكومة الإماراتية، لتجعل المواطن دوماً في صورة الإنجازات التي تحققها الدولة، والتي يحققها المواطن الإماراتي، حيث أن هناك عدد كبير وضخم من متابعين هذه الصفحة، والذين يهتمون بشكل كبير في متابعة هذه الإجازات لحظة بلحظة.

لا تشكل الإعاقة الجسدية حاجزاً وسداً منيعاً أمام الإنجازات، وحدها الإرادة هي القادرة على كسر جميع الحواجز وتخطيها، وهذا ما تمسكت به كليثم بخيت، التي تحدث ظروف الحياة الصعبة، وظروف إصابتها، وحققت الكثير من الإنجازات الى بلدها، لهذا تناولنا في مقالنا “شخصيات تحدت الاعاقة في الامارات بعزيمة واصرار”، قصة جديدة من الكفاح.