اقترح اسباب للمسلم لتجنب الوقوع في الذنوب، عند دراسة الطلبة في موادهم الدراسية يمر بهم العديد من الفروض المنزلية التي لا يجدون لها حلاً نموذجياً ومن الممكن أن يكون للطالب تساؤلات منهجية وغير منهجية، إذ لابد في هذه الحالة من توفير إجابة الأسئلة التي من الممكن أن تكون صعبة على بعض الطلاب وامتلاكهم للحل النموذجي للسؤال.

سؤال كتاب الطالب من الفصل الدراسي الأول كتاب مادة التوحيد للصف الثاني الثانوي، إذ يطلب من الطالب أن يقترح أسباباً للمسلم لكي يتجنب وقوعه في المعاصي والذنوب.

الذنوب والمعاصي التي نهى الله عنها

الله عز وجل عندما خلق الخلق أشهدهم على أنفسهم وامرهم بالعبادة والتوحيد ليبلغوا مرضاته  وقد حذرهم من عصيانه ومُخالفة أمره والوقوع في محارمه، وقد جعل لذلك العقاب الذي يتناسب مع هذه المعاصي في الدنيا والآخرة، فإن عصى الإنسان ربه فقد خالف أمر من أوامره وخرج عنها، قال تعالى: ” وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا” إذ يوضح الله عز وجل بان المسلم لا يجوز له أن يختار أمراً بعد قضاءالله وأمره في ذلك، ومصادر المعاصي عديدة منها ما تكون بارادة القلوب وهي معصية بحق الله، ومنها ما يكون بالجوارح والأعضاء والحواس، وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم بأنها أخطر المعاصي حيث قال في الحديث:” وإنَّ العبدَ ليتكلَّمُ بالكلمةِ من سخطِ اللهِ، لا يُلقي لها بالاً، يهوي بها في جهنَّمَ”.

شاهد أيضًا  كم عدد اسئلة التحصيلي

اقترح اسباب للمسلم لتجنب الوقوع في الذنوب

سؤال كتاب التوحيد للصف الثاني الثانوي من الفصل الأول الدراسي، والإجابة عن هذا السؤال كالتالي:

  • يُمكن أن يُثابر على حضور مجالس العلم وإقامة ندوات ودورات وإلقاء دروس العلم.
  • يجب على الإنسان أن يعلم مدى قبح المعصية وما كان تحريمها إلا لدنائتها مما يُعين على اشمئزاز المرء  منها ومن دنائتها.
  • الحياء من الله تعالى ومراقبته فمن استيقن من ذلك استحيا أن يصدر منه ذلك الفعل.
  • يجب على العبد أن يذكر نعم الله عليه وفضائل الله عليه، فقد وهبها إياه ليتمتع بها دون مقابل كبير سوى البعد عن المحارم واتباع أوامره التي فيها صلاحه.
  • الخوف من الله وعقابه بتذكر العقاب على الأمر المنهي عنه.
  • حب الله تعالى هو من أكثر المحركات للطاعة والجزاء الذي سيجزيه الله بعد التزام أوامره.
  • تزكية النفس وتشريفها وترفعها عن السقوط في الدنايا.