رقم الشكاوي وزارة التجارة - المُحيط

رقم الشكاوي وزارة التجارة

محتويات

    وزارة التجارة هي المسؤولة عن الأنظمة التجارية والاستثمار وتأسست سنة 1373هـ، وتوجد في الرياض في المملكة العربية السعودية، فمن مهامها تسهيل العمل التجاري والتنمية التجارية الداخلية والخارجية، وايضاً لها مهمة تعزيز مكان القطاع الخاص في الاقتصادي السعودي الوطني، ويعد وزيرها الحالي الدكتور ماجد القصبي، تعمل وزارة التجارة عن تطوير العلاقات التجارية الاستثمار مع باقي دول العالم.

    وزارة التجارة

    تم تأسيسها عام 1337هـ، في عهد مؤسس المملكة الملك عبد العزيز آل سعود، حيثُ لم تكن هناك جهة حكومية تختص بالأعمال التجارية في المملكة العربية السعودية، حيث كان تنظيم الأعمال التجارية مؤكله إلى هيئة تجارية أُصدر أمر ملكي من الملك عبد العزيز بإنشائها، حيثُ إن رؤيتها أن تكون التنمية الصناعية هي قاطرة التنمية الاقتصادية الاحتوائية والمستدامة في مصر، حيثُ تلبي الطلب المحلي وتدعم نمو الصادرات.

    مهمة الرئيسية وزارة التجارة

    توفر مناخ ملائم لنمو الصناعة المستدامة القائمة على تعزيز المستوي التنافسي وتوفير فرص العمل جديدة.

    الأهداف الرئيسية لوزارة التجارة

    • تحسين الأداء المؤسسي.
    • توفير 3 ميلون فرصة عمل لائقة ومنتجة.
    • زيادة معدل نمو الصادرات
    • زيادة مساهمة القطاع الخاص وقطاع المشروعات
    • زيادة معدل النمو الصناعي

    أعمال وزارة التجارة

    • إصدار تراخيص الغرب التجارية.
    • تنظيم وسائل تنمية التجارة الداخلية،
    • الإشراف على تطبيق جميع الأنظمة التجاري.
    • تنفيذ ووضع السياسات التجارية، والمشاركة في تعزيز دور القطاع الخاص في الاقتصاد.
    • العمل على الطلبات الجديدة المقدمة من الهيئات الحكومية والشركات والمؤسسات الوطنية.
    • مراقبة نوعية الجودة للسلع والمواد.
    • دعم صادرات نفطية، وتسويق المنتجات الوطنية في الخارج.
    • متابعة حركة العرض والطلب للسلع والمواد في الأسواق.

    رقم الشكاوى وزارة التجارة

    • يبحث الكثير ممن يشتغل في قطاع التجارة او القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية عن الرقم الخاص بالشكوى لوزارة التجارة، حيثُ لهذه الخدمة تمكن المواطن من تقديم الإبلاغ والاستفسار عن مخالفة تجارية لدى وزارة التجارة.
    • رقم الشكاوي لوزارة التجارة هو (1900)

     

     

     

    رقم الشكاوي وزارة التجارة


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً