والدة قابوس السيدة ميزون المعشني - المُحيط

والدة قابوس السيدة ميزون المعشني

محتويات

    ميزون المعشني هي الزوجة الثانية للسلطان سعيد بن تيمور، وهي والدة السلطان قابوس بن سعيد، وهي مواطنة عُمانية الأصل، حيثُ كان لها معاناة كبيرة مع مرض السكري، وزجته فاطمة المعشنى وكانت ابنة عمها للسيدة ميزون المعشنى، وسوف نتعرف في هذا المقال على حياة السيدة ميزون المعنشى والدة السلطان قابوس رحمه الله.

    والدة قابوس السيدة ميزون المعشني

    ولدت في عام 1920 في محافظة ظفار، وتقع جنوب سلطنة عمان، وهي بنت شيخ قبيلة وهو الشيخ أحمد بن علي المعشني، وأصبحت الزوجة الثانية للسلطان سعيد بن تيمور، وكانت الزوجة ابن عمها هي السيدة فاطمة المعشنى، وفي عام 1940 الموافق 18 تشرين الثاني أنجبت السيدة ميزون طفلها الأول السلطان قابوس رحمه الله وهو خليف زوجها السلطان سعيد بن تيمور.

    وفاة السيدة ميزون المعشنى

    توفيت السيدة ميزون المعشنى نتيجة مرض السكري في عام 1992، وأمر السلطان قابوس حين ذاك بدفنها في بلدها الأصل وهي بلد الأم طاقة، ولم تكن السيدة ميزون المعشنى رحمها الله مشهورة فقط في محافظة ظفار، بل في كل مدن عُمان، وعند وفاتها تم الحداد عليها لمدة ثلاث أيام في جميع مناطق السلطنة.

    قصة زواجها من السلطان سعيد بن تيمور

    كان السلطان سعيد يبحث عن طرق لتوطيد العلاقة بينهُ وبين شيوخ ظفار فهي مجتمع قلبي يصعب التحكم به والحكم عليه، ولجأ إلى حل الزواج منهم، وقد بعث رسولاً إلى القبائل كي يخطب فتاة منهم، وبدأ الرسو يتجول بين الشيوخ والقبائل للخطبة للسلطان سعيد، وقد قٌبل بالرفض مرتين، فأكثر لأن السلطان سعيد كان قاسياً في تعامله مع سكان المنطقة، فلم يكن الزواج به محبوب او مرغوب به بين بنات القبائل او بنات الشيوخ في تلك المنطقة، حيثُ وافق سيد القبيلة وهو الشيخ أحمد بن علي المعشني على تزوج ابنته ميزون للسلطان سعيد بن تيمور، حيثُ بدأت قصائد اللوم تأتي عليه من كل زاوية حتى أن من عبيد قريته بدأ بالنداء عليه ببيع ابنته لأجل مبلغ من المال، ولكن كان الشيخ أحمد بن علي المعشني لهُ نظرة للمستقبل ويدرك حكم السلطان ليس مؤقتا كما يظن به الجميع، فتزوجت السلطانة ميزون من السلطان سعيد بن تيمور.

     

    والدة قابوس السيدة ميزون المعشني


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً