يقدم الاسلام الدلالات الواضحة والصريحة اتجاه العديد من القضايا التي يتم الاختلاف فيها، واصدار الحكم القطعي بالأدلة الشرعية من القرآن الكريم والسنة النبوية، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي موضوع الاحتفال برأس السنة أو ما يسمى بالكريسماس، وهو الذي يأتي في نهاية كل عام آخر شهر ديسمبر، ويحتفل فيه العالم أجمع سواء في الوطن العربي أو الدول الأوروبية، لذلك يتساءل الكثيرين من الناس بأن هل يجوز الاحتفال براس السنة الميلادية، وما هي الدلالات التي وردت في السنة النبوية والقرآن وأقوال العلماء، نجيبكم عن هذه الأسئلة خلال المقالة.

مظاهر الاحتفال براس السنة الميلادية

احتفالات رأس السنة الميلادية يقام كل عام، ويبدأ بإقامة الفعاليات والمهرجانات وإطلاق الألعاب النارية التي تغطي سماء الدول، وتبدأ الكثير من المطاعم والفنادق والمنتجعات السياحية باستقبال الزوار، وتقديم أضخم العروض وأشهى المأكولات، لجذب أكبر عدد ممكن من السياح والمواطنين داخل الدولة، وهذا لاستقبال السنة الميلادية الجديدة والاحتفال بها، ومن هذا الأمر اختلف الناس بين المؤيد والمعارض لمظاهر الاحتفالات خاصة في الدول العربية الاسلامية في رأس السنة الميلادية، وبدأ الكثير في البحث عن هل يجوز الاحتفال براس السنة الميلادية أو لا، وما هي الدلالات على ذلك.

الاحتفال براس السنة حلال ام حرام

كما أسلفنا أن للإسلام موقف واضح في القضايا التي يصدر بها الأحكام والدلالات الشرعية من القرآن الكريم، وهنا نقدم حكم سؤال هل يجوز الاحتفال براس السنة الميلادية، ونعرض عليكم هذه الآراء، وهي الذي حرم الكثير من العلماء والمعاصرين فيه كافة مظاهر الاحتفال برأس السنة الميلادية، والذي أطلقوا عليه العيد لغير المسلمين، وقدموا الدلالات من السنة النبوية والقرآن الكريم وهي:

  • قال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِين ).
  • قال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنْ الْحَقِّ ).
  • قال رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام: ( إنَّ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى لَا يَصْبُغُونَ فَخَالِفُوهُمْ ).
  • قال رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام: ( خَالِفُوا الْمُشْرِكِينَ وَفِّرُوا اللِّحَى وَأَحْفُوا الشَّوَارِبَ ).

احتفالات رأس السنة الميلادية

كان لبعض العلماء والمعاصرين قول ثاني في هل يجوز الاحتفال براس السنة الميلادية، والذي اعتبروا بأن يباح الاحتفال برأس السنة الميلادية، ولكن باعتباره ليس عيد أو مناسبة دينية اسلامية، مع الالتزام بالأحكام والضوابط الشرعية الاسلامية، وأيضا عدم اهمال الفرائض، وبعدم ارتكاب أو الوقوع بأي نوع من المحرمات التي نصت عليها الشريعة، وهو ما أصدرته دار الافتاء المصرية، والذي قاله الدكتور محمود الشلبي.

وهنا نكون قد وصلنا واياكم لنهاية المقالة، والتي عرضنا عليكم فيها اجابة السؤال الذي طرح في الآونة الأخير، وهو هل يجوز الاحتفال براس السنة الميلادية، والذي تداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بين المؤيد والمعارض لمثل هذه الاحتفالات، التي تقام كل سنة ميلادية جديدة، دمتم بود.