توقعات ليلى عبد اللطيف 2020 الجديدة التي اعلنت عنها للابراج الفلكية الاثنا عشر، وكما وتحدثت عن التوقعات الخاصة بالدول العربية، هذه الدول التي يريد الجميع التعرف عليها ، حيث تعتبر الفلكية ليلى عبداللطيف من الفلكيات المشهورات في الوطن العربي، والتي لها نسبة كبيرة من المتابعين الذين يتابعون جميع التوقعات التي تقوم بنشرها بالاخص الخاصة بالابراج الفلكية، والخاصة بالتعرف على جميع التوقعات الخاصة بتوقعات ليلي عبداللطيف 2020، حيث قمنا بجمع مجموعة منوعة من التوقعات الخاصة بليلى عبداللطيف 2020، هذا الامر الذي جعل هناك كثير من البحث عن هذه التوقعات التي يريدها الكثير من الاشخاص، لذلك سوف نتعرف واياكم الان على اهم توقعات ليلى عبداللطيف 2020 التي تم الاعلان عنها حديثا، واصبح الجميع يريد الحصول على التوقعات كاملة التي سوف نتداولها في هذا المقال كاملة خاصة بالابراج الفلكية 2020 خلال العام الحالي .

توقعات ليلى عبد اللطيف 2020 للبنان

قامت سيدة التوقعات اللبناني ليلى عبداللطيف بوضع توقعاتها الجديدة للعام الجديد 2020 وما سيحمله العام الجديد من نتائج سلبية او ايجابية لدولة لبنان على كافة الاصعدة، حيث من المتوقع ان يبدا هذا العام بانهيار الدولار مقابل الاعتماد على الذهب في عمليات التبادل التجاري، وهناك الكثير من التوقعات التي تحدثت عنها ليلى عبداللطيف وهي كالتالي:

  • نانسي لديها نجاحات استثنائية في السنوات القادمة، وستعمل قصة حياة أحدهم.
  • اليسا، نانسي عجرم، هيفا وهبي ونجوى كرم لم ينافسهن أحدًا.
  • كارول كلما تكبر “بتجوهر”
  • أتمنى لإليسا الصحة والعافية، ست شففة حساسة ورقيقة وستبقى تقدم نوع الرومانسي الذي اشتهرت به ولن تغيّره، وتصبح بخير ولن يعود المرض لها، ومهمها تعرضت لحروب أراها ثابتة ولن تتغيّر.
  • الناس تحب إليسا ووتعاطف معها، وستبقى كما هي، وستقدم عددًا من الألبومات ولن يكون ألبومها الأخير.
  • علاقة اليسا مع احدى الشخصيات تنتهي على خير
  • قلت في برنامج أروى إنني أرى امرأة أخرى في حياة وائل كفوري
  • لبنان بلد مريض، لكنه لا يموت، أرى بعض الفوضى في لبنان بين الناس وضربًا وقتلًا وفوضى عارمة، بالإضافة إلى مشاغبات.
  • أرى بسطات كثيرة مثل تلك التي كانت تتواجد في الروشة، أرى في مكانٍ ستعود الفوضى كما كانت، وأتمنى أن لا تكون في وسط بيروت.
  • الدولار سيرتفع أكثر، وكذلك الذهب.
  • الوضع هذه الفترة في لبنان سيئًا وليس جيّدًا
  • هناك بعض المحاسبات في قضايا الفساد لبعض الشخصيات السياسية المهمة
  • نرى بعض الزعما بحالة حرجة، وزوجة إحداهم تمر بأزمة صحية كبيرة.
  • 6 شخصيات مهمة ومعروفة في ذمة الله.

توقعات ليلى عبداللطيف 2020 للسعودية

رات ليلى عبداللطيف العديد من التوقعات الخاصة بالمملكة العربية السعودية، وهذه التوقعات تحدثت عن الجوانب الاقتصادية والسياسية والرياضية التي من شانها ان يكون لها الكثير من التاثيرات بشكل كبير، لهذا سوف نتحدث اكثر عن توقعات ليلى عبداللطيف 2020 للسعودية، هذه التوقعات التي سوف نتعرف عليها الان حسب ما تحدث به توقعات ليلى عبداللطيف 2020 للمملكة العربية السعودية .

  • هناك الكثير من التطورات الاقتصادية التي سوف تكون في المملكة العربية السعودية وكثرة الشركات والمستثمرين في المملكة، الذين ياتون بالعديد من المشاريع الخاصة بهم في هذا العام
  • كما هناك الكثير من الاستضافة للمباريات الدولية الخاصة بالاندية الاوروبية التي لها نسبة كبيرة من الجماهير في المملكة العربية السعودية
  • زيادة عدد الطالبين للفيزا السياحية في المملكة، والذين يريدون الحصول على الاقامة الدائمة من خلال المشاريع التي يقومون بعملها في المملكة العربية السعودية.
  • المرة الأولى للإساءة للمملكة والعبث بأمن البلاد.
  • الثانية لمواجهة قبضة سعودية من حديد لردعها وسلخها من جذورها 2011م.
  • ونتائج الإجتماع ستتمثل في إطلاق ورشة تغيير عالية المستوى بأعلى المناصب، وتطعيم الحكم بنفس شبابي دم جديد 2011.
  • سيكون هناك فشل ضخم وخطير يهدف إلى كسر الجناح السني من خلال ضرب الكيان الحاكم في السعودية من خلال زعزعة الإستقرار والأمن واستهداف بعض المراكز الحساسة لرسم بعض الخطط الإنقلابية 2010/2011.

توقعات ليلى عبداللطيف 2020 لليمن

ترى ليلى عبداللطيف ان عام 2020 سوف يكون افضل بالنسبة لليمن حيث سيكون هناك العديد من التغيرات التي سوف تجعل هناك فترة انتقالية مميزة لليمن في الايام القادمة، وقد تحدثت بعدد من التوقعات لليمن وهي كالتالي:

  • انهاء الحرب اليمنية برعاية اممية من اجل الجلوس على طاولة الحوار مع الميليشيات الحوثية .
  • التوصل الى اتفاق عمل انتخابات مشتركة من اجل انهاء حالة الفوضى في اليمن
  • خروج قوات التحالف العربي بقيادة السعودية من اليمن
  • رعاية السعودية ودول التحالف العربي اعمار الدمار الذي حل باليمن من شرقها لغربها لشمالها لجنوبها.
  • انتهاء حالة الجوع المنتشرة في اليمن بعد دخول المساعدات اليمنية الى جميع المناطق التي تتعرض لعمليات القصف والدمار في اليمن .

توقعات ليلى عبداللطيف 2020 لسوريا

مع الدمار الذي حل بالجمهورية السورية واستمراره الى وقتنا الحالي وضع الكثير من السوريين والعرب المهتمين بالشأن السوري الكثير من الامال من اجل مستقبل افضل لسوريا، وانتهاء حالة الحرب في هذا العام الجديد املين ان يكون هذا العام من افضل الاعوام بالنسبة لدولة سوريا، وقد تحدث ليلى عبداللطيف عن توقعاتها لسوريا في عام 2020.

  • انتخابات رئاسية جديدة في عام 2020 في سوريا وتولي رئيس اخر غير بشار الاسد رئاسة سوريا.
  • مفاوضات كبيرة بين روسيا وايران وامريكا ومصر لحل الازمة السورية ، وسوف تلعب مصر دور الواسطة بين المعارضة السورية والنظام السوري.
  • اعلان حزب الله اللبناني انسحابه الكامل من الاراضي السورية
  • استعادة الجيش السوري كامل قوته وصفوفه وفرض سيطرته على مناطق كبيرة في سوريا 2020
  • تستعيد حلب سيطرتها السابقة كمركز للتجارة والصناعة.
  • تنظم الدول العربية مؤتمر عالمي من أجل الدعوة لإعادة إعمار سوريا.
  • يبدأ الإرهاب في التراجع والإنحدار شيئاً فشيئاً في سوريا خلال عام 2020.
  • يظل الرئيس بشار الأسد رئيساً لدولة سوريا بنفس السلطات.
  • يقوم الرئيس ترامب والرئيس بوتن بزيارة سوريا خلال عام 2020 للوقوف على آخر المستجدات فيها.
  • تعود السفارات السورية للعمل بكل طاقتها مرة أخرى في معظم بلدان العالم.
  • يشهد عام 2020 عودة عدد كبير من السوريين مرة آخرى لوطنهم.
  • تبدأ المحاكمات العاجلة لعدد كبير من رموز الفساد في سوريا.

توقعات ليلى عبداللطيف 2020 لمصر

توقعت ليلى عبداللطيف ان تشهد الجمهورية المصرية ثورة اقتصادية كبيرة وتاتي من خلال المشاريع والاستثمارات الاقتصادية بثمارها كما سوف تتوافر فرص عمل كثيرة للشباب كما سوف تتوفر الكثير من فرص العمل للشباب المصري، ونجاح الجيش المصري في القضاء على جميع البؤر الارهابية في سيناء ودحر الجماعات الارهابية في سيناء.

  • تكتمل الأنشاءات في العاصمة الإدارية الجديدة وتصبح واجهة سياحية للزوار والسائحين في الوطن العربي والعالم كما تجذب مصر الاستثمارات الأجنبية ويعود ذلك بالرخاء والازدهار على الاقتصاد المصري.
  • يتم العثور على آبار للنفط والغاز الطبيعي في السواحل الشمالية بالبحر المتوسط والسواحل الشرقية بالبحر الأحمر وخليج العقبة بما يحقق لمصر الاكتفاء الذاتي من النفط كما سيزداد دخل مصر من قناة السويس إلى الضعف وتصبح المحور الرئيس في العالم لنقل البضائع.
  • تتوالى الاكتشافات الأثرية في مصر حيث يتم العثور على آثار مصرية هامة في منطقة الأهرامات كما يتم العثور على بعض الآثار الغارقة في السواحل الشمالية مما يزيد من قيمة مصر السياحية و يعود بالرخاء على الاقتصاد.