نحاول الحصول على توقعات 2020 للعالم والتي قدمها أشهر الفلكيين العرب والعالميين لكافة الدول العربية وغير العربية التي قد تكون مسرحاً للأحداث في العام الجديد 2020 في ظل الصراعات المستمرة ما بين الدول العظمى ومحاولتها للسيطرة على الدول النامية والصغيرة، وقد أورد بعض الفلكيين بشكل مُبكر توقعات 2020 للعالم وفق عدد من المؤشرات والأحداث التي يشهدها العالم منذ سنوات، واستسقاء الأحداث من خلالها، والتي تعددت واختلفت من دولة لأخرى خاصة في الدول الكبرى كالولايات الأمريكية المتحدة وروسيا وبريطانيا ومحاولات تجييش الدول لصالحهم والسيطرة على ثروات هذه الدول والصراعات الكبيرة ما بين الدول والقوى العالمية والتي نتطرق لها بشكل مُفصل وفق هذه التوقعات والتنبؤات لعام 2020.

أهم توقعات 2020 للعالم السياسية

يجمل العام 2020 الكثير من التغيرات السياسية الكبرى في العديد من الدول ويتوقع الفلكي العالمي نوستراداموس أن تشهد الكثير من الدول بينها الولايات المتحدة الأمريكية تدهور وسوء في العلاقات مع عدد من الدول الأوروبية وخاصة مع كلاً من روسيا والصين ويتأثر الدولار الأمريكي بهذا الإنخفاض، ويزداد التعامل الدولي بالعملة الصينية كما يتوقع أن تظهر صراعات جديدة في الشرق الأوسط تفتعلها الولايات الأمريكية المتحدة من أجل بسط نفوذها وتجييش الكثير من الدول لصالحها، حيث تسعى روسيا للإبقاء على نفوذها في عدد من دول الشرق الأوسط كذلك الدور الفاعل لها في حل الأزمات المختلفة.

توقعات 2020 للعالم مناخياً

هناك الكثير من التغيرات المناخية يشهدها العام 2020 حيث تشهد عدد من الدول الأوروبية تصاعد في حدة الأمطار وزيادة الفيضانات خاصة في بريطانيا وإيطاليا والتشيك وهنغاريا وتهطل الكثير من الثلوج والأمطار وتنخفض درجات الحرارة بمعدلات كبيرة على القارة الأمريكية، يصل بعضها لحد التجمد، بينما دول شرق آسيا وأفريقيا تبقى فيها الظروف المناخية مواتية وملائمة للصورة الإعتيادية الخاصة فيها، فالوضع المناخي متقلب في العام 2020 ويشهد تغيرات كبيرة في الدول التي عادةً ما تكون عُرضة للسيول والفيضانات والأمطار الغزيرة التي تهطل عليها في فصل الشتاء.

شاهد أيضًا  توقعات سمير طنب عن لبنان 2020

توقعات 2020 للعالم اقتصادياً

تشير التوقعات للعالم 2020 إلى إرتفاع النمو الإقتصادي في عدد من الدول العربية وتصل إلى 2.9% خلال عام 2020، وتزدهر الأوضاع الإقتصادية في الكثير من الدول خاصة تلك التي تعتمد على النفط وينعكس هذا على استقرار داخل هذه الدول، ونموها وتزايد النشاط الخاص بها، وكذلك معدل ومنسوب المياه يتزايد بفعل كثافة هطول الأمطار وهو ما يعمل على نمو المحاصيل بشكل كبير وتزايد الأراضي الزراعية وهذا ما ينعكس على تزايد النشاط الإقتصادي بفعل وفرة المحاصيل وتصديرها للعالم الخارجي.

توقعات 2020 للعالم علمياً

هناك ثورة معلوماتية وتطور علمي هائل في العام 2020 وفق ما يراه الفلكي إدغار كييس حيث تنشط طرق علمية جديدة وترى النور ويتم تطبيقها في الدول المتقدمة، وتأتي ثمارها وتحقق نجاحات كبيرة تجعلها محل تعميم وإنتشار في الدول الأخرى ويتم إكتشاف الكثير من الأمور العلمية والبحثية التي تقود لنشاط علمي هائل وتوفير حلول للكثير من المشكلات التي تواجه العالم، ويكون عام 2020 عاماً علمياً مليء بالكثير من الإكتشافات العلمية والتطورات في مناحي مختلفة.

توقعات 2020 للعالم جغرافياً

هناك تغيرات كبيرة تطرأ على ملامح الكثير من الدول في ظل بقاء الصراع ما بين اليابسة والماء وكذلك العوامل الجغرافية التي تؤدي لتغيرات في حدود بعض الدول، والفيضانات والسيول التي تعصف ببعض الدول والمناطق كما تستمر الحرائق في العديد من الغابات في العالم بفعل الحرارة المرتفعة وتأتي على مساحات شاسعة منها، والمناطق القريبة من البحار والمحيطات في دول أوروبا تشهد تغيرات جغرافية كبيرة في العام 2020 القادم.

شاهد أيضًا  توقعات الابراج لعام 2020 ماغي فرح

يتوقع الفلكيين إستمرار الصراعات ما بين الدول العظمي خاصة الولايات الأمريكية المتحدة وروسيا وكوريا الشمالية والجنوبية والصين، وقد تتطور الصراعات بينهما لتصل لحد المواجهة خاصة في بعض المناطق المتصارعة عليها هذه الدول ومحاولة بسط قبضة هذه الدول على المناطق التي تمثل محل أطماع لدول أخرى من بينها الصراع في سوريا ومحاولة استغلاله لصالح كلاً من روسيا وأمريكا وإسرائيل من جهة أخرى، كما أن العلاقات ما بين الصين وأمريكا الشمالية تتطلب حسم بعض الملفات العالقة وهذا ما قد يشهد تبادل للإتهامات ما بين هذه الدول التي تسعى لفرض رؤيتها وحسم النزاع لصالحها وسط تلويح بإستخدام القوة ولكنه لا يحدث.

توقعات احداث 2020

تركيا من الدول التي يكون عام 2020 متقلب داخلياُ وخارجياً لديها فمحاولاتها بالتدخل في الصراع السوري والصراع العربي خاصة في اليمن وسوريا، يجعلها محل إنتقادات ومقاطعة من دول عربية كثيرة كما أن الإقتصاد الخاص بها يتعرض لإهتزازات كبيرة بفعل مقاطعة المنتجات الخاصة بها من قبل الكثير من الدول العربية الرافضة لسلوك تركيا، خاصة في دول الخليج العربي ومصر ويتواصل الصراع ما بين الدول العربية التي تقودها المملكة العربية السعودية وتركيا وحلفائها من العرب خاصة دولة قطر، لما تراه الدول العربية من محاولات لتنامي سلوك تركيا الساعي لبسط السيطرة على مناطق ودول عربية مختلفة.

عربياً وفق التوقعات يستمر الإنقسام ما بين الدول العربية ويتنامى حيث تدخل دول جديدة في شكل الصراع الدائر ما بين الدول العربية المختلفة، كما أن محاولات إبتزاز بعض الدول من قبل جهات دولية لكسب المواقف الداعمة لها ولرؤيتها يجعلها محل إنتقادات واسعة وتزيد الشرخ في المواقف العربية، يشهد العام الجديد 2020 إنقسام كبير ما بين الدول العربية وتتنامى الصراعات بينها ويبقى الوضع المترهل واضحاً وقائماً، ويبرز في القمة العربية التي يتم عقدها خلال العام 2020.

شاهد أيضًا  توقعات ميشال حايك 2020 عن سوريا

على الصعيد الأوروبي يتم الإرتقاء بالعلاقات ما بين العديد من الدول والتوافق على الخطوط العريضة للعمل وتوحيد الرؤية الخاصة بها، وهذا يجعلها أكثر تماسكاً وتوافقاً على الكثير من مقومات العمل الناجح والإرتقاء بالإقتصاد والعملة الأوروبية وتعزيز دور أوروبا في العالم، ومواجهة التحديات الإقتصادية والسياسية التي تحيط بهذه الدول، وفق ما ورد في توقعات 2020 للعالم كما جاء في توقعات الفلكيين العرب والعالميين للعام الجديد 2020.

توقعات الفلك للعالم 2020

في ضوء ما تقدم من توقعات 2020 للعالم وفق ما ورد في توقعات فلكية لأشهر الفلكيين في العالم فإن الصراع يستمر ما بين الدول وتشهد تنامي وتصاعد في حدتها على الكثير من الجبهات، كما تتواصل اشكال وألوان الخلافات القائمة ما بين هذه الدول خاصة في أوروبا وأمريكا وروسيا والصين وكوريا الشمالية والجنوبية، ويجب التعامل بحذر من تنامي أدوار هذه الدول في الشرق الاوسط ومحاولة استغلالها لما تشهده الدول العربية من إنقسامات وصراعات ما بين دول عدة وتجيير هذه الصراعات لصالحها مستغلة الإنقسام العربي لصالحها ومن أجل خدمة مصالحها الخاصة على حساب وحدة ولحمة الدول العربية ودول الشرق الأوسط التي يكون عُرضة للكثير من الصراعات والأحداث والتقلبات على الصعيد السياسي والإقتصادي والدولي في العالم.