على ماذا يعتمد الخفاش في طعامه، الخفافيش تستطيع أن تعيش في كل مكان على سطح الكرة الأرضية ماعدا في منطقة القطبين الجنوبي والشمالي، ويرجع السبب في ذلك إلى أن الخفافيش تميل للعيش في الماكن التي تتميز بالدفء وتبتعد عن الأماكن الباردة، على سبيل المثال تفضل الخفافيش العيش في مناطق خط الإستواء مثل الغابات المطيرة والمناطق الجبلية وفي السهول الزراعية، وفي المدن كذلك، كما أنه قد لوحظ هجرة الخفافيش بشكل جماعي في الأوقات التي يبرد فيها الطقس في أماكن تواجدها للبحث عن أماكن أخرى أكثر دفءً من السابقة، فإن لم تستطع الخفافيش الهجرة فإنها ستقوم بعمل سبات شتوي إلى أن تعود الاجواء الدافئة إلى مناطق تواجدها مرة أخرى، ومن الجدير بالذكر بأن الخفافيش تعيش في مستعمرات وتجمعات خاصة بها ولا توجد بشكل فردي في البيئة، وهنا سنتعرف على ماذا يعتمد الخفاش في طعامه من خلال هذا المقال.

على ماذا يعتمد الخفاش في طعامه

الخفافيش تختلف عن بعضها البعض من حيث ملمس الفرو الخاص بها وشكل وجوهها لونها وكذلك ملمسها، كما أن لكل نوع من أنواع الخفافيش شكل للجناحين يميزها عن النوع الآخر، حيث أن شكل هذه الاجنحة يؤثر في طيران الخفافيش، كما أن الخفافيش تتميز بوجود غشاء يربط بين الذيل والقدمان، ويعد هذا الغشاء من أشكال التكيف التي تتواجد في أجساد الخفافيش حيث أنه يدعم طيران الخفافيش ويسهل عليه الوصول إلى طعامه، وتنام الخفافيش معلقة على الأشجار وعلى الجدران، كما يمكن للخفافيش أن تحلق في طيرانها لمسافات طويلة قد تصل إلى 50 كم في رحلة البحث عن الطعام في فترات الليل، ولكن في النهار لا تستطيع الخفافيش الطيران بل تكتفي بالنوم مقلوبة ومعلقة من أقدامها على أغصان الأشجار أو أي مكان متاح لتعلقها كالكهوف أيضاً.

  • على ماذا يعتمد الخفاش في طعامه على حاسة الشم.

هماك نوعان أساسيان وهما الخفافيش الكبيرة والخفافيش الصغيرة، فالكبيرة منها قد يصل وزن الفرد منها واحد كيلوجرام، وهي تتواجد في إفريقيا وأوراسيا، وتتغذى بشكل أساسي على الأزهار وعلى الرحيق، أما النوع الصغير منها فتتغذى على كل من الحشرات ودماء الحيوانات الأخرى، وهي تقوم بالتعشيش في الكهوف والأشجار الكثيفة، وتفضل هذه الأمكان كونها توفر لها الحماية من الظروف الجوية ومن هجمات الحيوانات الأخرى عليها.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)