طبقة الغازات المحيطة بالأرض، الغلاف الجوي هو عبارة عن مجموعة من الغازات التي تحيط بالكرة الأرضية، حيث أن الغلاف الجوي يعتبر جزء لا يتجزأ من الأرض، ويبلغ أرتفاعه حوالي 450كلم وله العديد من المميزات من أبرزها: أنه يتكون من مزيج من الغزات وفي مقدمتها غاز الأوزون الذي يشكل نسبة 78% من الغازات المكونة للغلاف الجوي، يليه غاز الأكسجين الذي يسج نسبة تواجد تصل إلى 21%، وعدد من الغازات الأخرى التي تتواجد بنسب متفاوته، وسنتحدث في هذا المخال عن طبقة الغازات المحيطة بالأرض بشكل مفصل.

طبقة الغازات المحيطة بالأرض

طبقة الغازات المحيطة بالأرض هي الغلاف الجوي الذي يتكون من عدة طبقات وهي خمس طبقات، ولكن أهم تلك الطبقات هي الطبقة الأولى التي يطلق عليها إسم التروبوسفير، حيث يبلغ إرتفاع طبقة التروبوسفير من على سطح البحر حوالي 10 كم في الفضاء، ومن الجدير بالذكر بأن هذا الإرتفاع غير ثابت ومتفاوت من منطقة إلى أخرى، حيث يتعرض هذا الإرتفاع للإختلاف متأثراً بعاملين مهمان وهما خطوط العرض والفصول الأربعة، حيث أن إرتفاع الطبقة يزداد في فصل الصيف ويقل في فصل الشتاء، ومعظم كتلة الغلاف الجوي تتمركز في طبقة التروبوسفير حيث تشكل هذه الطبقة نسبة 75% الى 80% من إجمالي كتلة طبقات الغلاف الجوي، فهي المكان الذي يحدث فيه التقلبات المناخية المختلفة على سطح الكرة الأرضية.

تتواجد في طبقة التروبوسفير القريبة من سطح الأرض عدد من الغازات التي من أبرزها غاز النيتروجين فهو يشكل نسبة 78% من إجمال الغازات المشكلة لهذه الطبقة، ويليها في الغازات غاز الأكسجين الذي يشكل 21% من إجمالي الغازات فيها، وغاز الأرجون الذي يشكل نسبة 0.9% من الغازات، كما أنها تحتوي على بخار الماء بنسبة كبيرة والأتربة والغبار كذلك، ومن الجدير بالذكر بأن العامل الأساسي في تنظيم درجة حرارة الأرض هو بخار الماء الموجود في الغلاف الجوي، حيث أنه يقوم بإمتصاص أشعة الشمس وتنظيم الحرارة في المناطق المختلفة من سطح الكرة الأرضية.