لا تعطي شخص اكبر من حجمه فيتمرد ولا تعطي أحداً أقل من حجمة فيرحل ويليام شكسبير، عامل الناس بأخلاقك ورقيك لكن لا تنفخ رأس أحدهم كما تنفخ البالون فيكبر عليك وينفجر في وجهك، يجب على الإنسان أن يتحلى بأخلاق المسلمين وما يرضي ربه فيحب في الله، وتكون إخوته في الله فلا يقلل من شأن أحد ولا يرفع أحداً لمكانة لا يستحقها ولا يرقى للوصول إليها، لا تعطي شخص اكبر من حجمه فيتمرد عليك ويقلل من احترامك وقيمتك.

لا تعطي شخص أكبر من حجمه فيتمرد

لا تعطي شخص أكبر من حجمه فيتمرد ولا تعطي أحد أقل من حجمه فيرحل، تأتي العبرة مع الخبرة في الحياة لأن الإنسان يتعلم صدق هذه المقولة، فكثيراً ما نعطي الأشخاص قيمة أكبر من قيمتهم ليس لأنهم يستحقوها بل هو أدباً واحتراماً وأخلاقاً تربينا عليها فيغدر بنا ويتمرد علينا ولا يصون الود، وبالعكس قد نتجاهل أشخاص قدرهم عالي دون قصدٍ منا ولنا عندهم مكانة فيرحلون ويتركوننا لإهمالنا لهم.

لا تعطي الشخص اكثر من قيمته

قيل لا تغضب إذا انفجر البالون في وجهك فأنت من نفخته أكثر من اللازم، فالشخص الذي تعطيه أكبر من حجمه قد يتمرد عليك يوماً ولا يصون الود والعشرة، فأعط الناس قيمتها الحقيقية وكن على يقين وثقة بأن طيب الأصل سينفع معه أقل ما تقدم بينما غيره ستقدم له كل الود والاحترام ولن تلق احتراماً ولا وداً.

لا تعطي أحد اهتمام أكثر من اللازم

نعجب من بعض الناس الذين يحبون الطيب لكنهم لا يعطونه حقه، ويكرهون السيء لكنهم يحسبون له ألف حساب، لا تعطي اهتمام أكثر من اللازم لأحدهم فتخسر قيمتك وكرامتك وهيبتك، لا تتذلل إلا لخالقك ولا تخاف من أحدهم ولا من منصبه ولا جاهه، ولا تعطيه أكبر من حجمه، لا تعطي قيمة لمن لا قيمة له، احترم وعامل الناس بأخلاقك لكن لا تأتي على كرامتك، وقد يفيدك القليل من التجاهل فيعطي كل شخص حجمه الحقيقي.

لا تعطي أحداً أكبر من قيمته .. فتصغر قيمتك

إذا أنت أكرمت الكريم ملكته     وإذا أنت أكرمت اللئيم تمردا

نحن من نصنع غرور البعض فنعطي قيمة لمن لا قيمة له، تعلم أن لا تعطي أحداً أكبر من حجمه فالنبات يموت من كثرة الماء، قد نخطئ ونعطي اللئيم أكبر من حجمه فيتمرد علينا ولا نلق منه احتراماً ولا قيمة، في حين إعطاء القيمة لمن يستحقها تجعلنا نملكه بأخلاقه واحترامه وأدبه فيصبح أسير لنا.

يقول نزار قباني قد تأتي خيبتك من نفسك حين تعطي أحدهم أكبر من حجمه، لا تعطي شخص اكبر من حجمه فيتمرد عليك فيخيب ظنك وتكون أنت السبب بأنك أعطيه احتراماً ومكانةً أكبر من حجمه الحقيقي.