من الخامات والادوات المستخدمه في الزخرفه بالبطانه هي الطينه السائله، الزخرفة هي من أقدم أنواع الفنون التي عرفها الإنسان، حيث تم العمل بها في العصور الأولى من نشأة التاريخ الإنساني على هذه الأرض، وكان هذا هو السبب الرئيسي في عدم اندثار فن الزخرفة، بلأ أنه أخذ في التطور وأخذ أشكال جديدة واستخدام أدوات مطورة وحديثة في إنجازه بما يراعي تطور الحياة اليومية للإنسان، حتى بات فن الزخرفة فرعاً أساسياً من فروع الفن الحديث، وسنتعرف في هذا المقال على صحة العبارة :من الخامات والادوات المستخدمه في الزخرفه بالبطانه هي الطينه السائله.

من الخامات والادوات المستخدمه في الزخرفه بالبطانه

البطانة هي كلمة تطلق على العجينة الطينية التي يتم طلاؤها على الأجسام لكي تكسبها لون، بحيث تقوم البطانة بتغطية لون الجسم الأصلي قبل أن يوضع عليه الزجاج للطلاء، كما تستخدم لهدف البطانة الملونة، عبر تغميسها أو طليها بتلك الطينة حيث يمكن من خلالها عزل الألوان عن بعضها البعض أو تداخل الألوان في بعضها بطريقة فنية أو عمل الكشط عليها، حيث يتم عمل الزخرفة عليها التي هي عبارة عن مجموعة من النقاط والخطوط والأشكال الهندسية التي قد تحتوي على أشكال نباتات وحيوانات في بعض الأحيان بطريقة فنية متناسقة، حيث يتم استخدام الزخرفة بشكل واسع في المباني الدينية الخاصة مثل المساجد والكنائس، وكذلك في بعض المدافن والقصور وعلى العملات النقدية.

  • من الخامات والادوات المستخدمه في الزخرفه بالبطانه هي الطينه السائله هي عبارة صحيحة.

عرفت الزخرفة منذ العصور القديمة، حيث أنها كانت تعبر بشكل عام عن مدى تطور تلك الحضارات وتعبر عن أشكال وأنماط الحياة فيها وتعبر عن طريقة التفكير الدينية والمجتمعية والمعرفية لدى تلك الحضارات، لذلك شكلت الزخرفة مقياس لمدى تطور الحضارات السابقة، فمع مرور الزمن وتطور الأدوات المستخدمة قام الإنسان بتطوير فن الزخرفة بما يتماشى من أنماط الحياة الحديثة ويعبر عنها بشكل خاص، ففي البداية استخدمها الإنسان القديم لتزيين الكهوف وأدوات الطعام ووشم الأجساد، وحديثاً استخدمها الإنسان في فن العمارة الحديثة وتصميم الأشكال واللوحات الفنية التي تتزين بها المباني والبيوت.