من اضرار تلوث الهواء على الانسان،  التلوث البيئي بشكل عام هي عبارة عن المواد الدخيلة التي قد تكون في الهواء الجوي أو المواد الملوثة المتواجدة في التربة أو المواظ الملوثة للمسطحات المائية  من البحار و المحيطات و غيرها، التلوث آفة من آفات المجتمع التي تلحق الضرر في كافة الكائنات الحية المتواجدة على سطح الأرض، و هناك ثلاتة أنواع من التلوث، أولها التلوث في الماء يهدد هذا النوع من التلوث حياة الكائنات البحرية، و التلوث في التربة يؤدي إلى تدمير المحاصيل الزراعية و تلف التربة، و التلوث في الهواء صاحب الآثار السلبية الكبيرة و التأثير السلبي الواسع على الكائنات البحرية و الكائنات البشرية و النباتات ، ومن خلال السطور القادمة سنتعرف على تلوث الهواء و مصادره، و سنتعرف أيضا على من اضرار تلوث الهواء على الانسان؟

مصادر تلوث الهواء

تلوث الهواء هو تواجد المواد المختلفة التي تعمل على تغير الخصائص الخاصة بالهواء مما يؤدي إلى إلحاق الضرر في الإنسان و النبات و الحيوان، وهناك عدة مصادر نجم عنها تلوث الهواء، وهي كما يلي:

  • المصادر الطبيعية: هي المصادر المسببة تلوث في الهواء دون تدخلات بشرية.
  • المصادر الغير طبيعية : هي عبارة عن المصادر التي تحدث تلوث في الهواء بفعل التصرفات البشرية الغير صحيحة ومنها ما يلي:
  1. النفايات و مخلفات البيوت.
  2. الاكثار من استخدام المبيدات الحشرية و الأسمدة.
  3. زيادة نسبة استخدام الوقود من أجل الطاقة.
  4. الكثرة من استخدام المواد الكيميائية .
  5. الانبعاثات و الغازات السامة التي تخرج بنسب عالية جدا من النشاطات الصناعية .
  6. كل ما يخرج من وسائل النقل و المركبات البرية و البحرية و الجوية من غازات و انبعاثات ضارة.

من اضرار تلوث الهواء على الانسان

كل المصادر السابقة تزيد من ارتفاع نسبة بعض الغازات الضارة في البيئةة، مثل أكاسيد الكربون (الاول و الثاني) و مثل أكاسيد الكبريت ، و أيضا غازات أكاسيد النتيروجين، وغيرها ، وهذه الغازات تؤثر بشكل سلبي على الانسان، ومن اضرار تلوث الهواء على الانسان: 

  • الحاق الضرر في نظام القلب و الأوعية الدموية.
  • زيادة مشاكل الجهاز العصبي.
  • حدوث تهيجات مستمرة في العيون.
  • مشاكل خطيرة في الرئة.
  • الشعور بضيق في التنفس نظرا لزيادة غاز ثاني اكسيد الكربون و قلة الأكسجين.
  • حدوث تسممات في الأعضاء و الأنسجة.
  • التهابات في القصبة الهوائية.
  • تشوهات في الأجنة.
  • زيادة معدل الوفيات المبكرة.