يحرم اهل جدة للحج او العمرة من؟ الإحرام في اللغة هو عبارة عن قيام المسلم بالدخول في الحرمة، حيث يقال بأن الرجل أحرم بمعنى أنه قد لزم بالتحريم على نفسه من الأشياء التي حرمتها الشريعة الإسلامية على الشخص الذي خرج لأداء مناسك الحج والعمرة، فالإحرام يأتي بمعنى الدخول في عهد الحرمة أو الميثاق، حيث يتم من خلاله تحريم بعض الأشياء التي كانت محلله للمسلمون في الأيام التي ليس فيها إحرام، أما في الصطلاح فالإحرام هو عقد المسلم للنية على أداء الحج أو العمرة والدخول فيهما، وللإحرام مواقيت مكانية وزمانية محددة ورد ذكرها في الشريعة الإسلامية حيث يحرم اهل جدة للحج او العمرة من؟.

من أين يحرم اهل جدة للحج او العمرة

يحرم اهل جدة للحج او العمرة من بيوتهم، والإحرام من البيوت يأتي سواء إن كان لأداء الحجا أو لأداء العمرة كذلك، والسبب في ذلك هو أن أهل جدة يسكنون في الميقات وبالتالي سيكون ميقاتهم من بيوتهم، حيث جاء ذلك وفق قيام الرسول عليه الصلاة والسلام بتحديد المواقيت المكانية لعدد من المناطق، من خلال ما جاء على لسان الصحابي عبد الله بن العباس رضي الله عنه حيث قال : (إنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وقَّتَ لأهْلِ المَدِينَةِ ذَا الحُلَيْفَةِ، ولِأَهْلِ الشَّأْمِ الجُحْفَةَ، ولِأَهْلِ نَجْدٍ قَرْنَ المَنَازِلِ، ولِأَهْلِ اليَمَنِ يَلَمْلَمَ، هُنَّ لهنَّ، ولِمَن أتَى عليهنَّ مِن غيرِهِنَّ مِمَّنْ أرَادَ الحَجَّ والعُمْرَةَ، ومَن كانَ دُونَ ذلكَ، فَمِنْ حَيْثُ أنْشَأَ حتَّى أهْلُ مَكَّةَ مِن مَكَّةَ)، فمن الجدير بالذكر هنا بأن أهل جدة يحرمون من بيوتهم عبر إنشاء الإحرام فيها ولبس ثياب الإحرام في منازلهم قبل الخروج الى الحج والعمرة، وهذا القول ينطبق على أهل جدة وعلى كل من يسكن في مدينة جدة سواء من أهلها أو من الزائرين.

في حال قام الشخص بتأجيل إحرامه من مدينة جدة إلى أن يصل إلى مكة المكرمة فتجب عليه الفدية في هذه الحالة، والفدية هنا حددت في الشرع بأنها شاة يقوم بذبحها وثم يفرق لحمها على فقراء ومساكين مكة المكرمة، كما أن الفدية تفرض على كل من أحرم من مدينة جدة ثم قام بلبي الثياب المخيط وهو ما يخالف شريعة الإحرام ومناسك الحج والعمرة التي يؤديها المسلمون وفق أصول وقواعد وضوابط محددة.