كيف يمكن أن يؤثر التلوث على حياة الكائنات البحرية والأسماك والحيتان؟ اشرح إجابتك، هناك ما يهدد حياة الكائنات الحية التي لا يمكنها العيش سوى تحت البحار و في المحيطات و الأنهار، التصرفات و السلوكيات الخاطئة التي يلجأ إليها الكائن البشري  تهدد الحياة البحرية ، فالمصانع التي فشلت في التخلص من فضلاتها و نواتجها من المواد الكيمائية بالشكل السليم ، الاستخدام الخاطئ للمبيدات الحشرية و الاكثار من استخدام المواد الكيميائية التي يتم امتصاصها من قبل التربة نزولا للمياه الداخلية في باطن الأرض، المجاري و النفايات و مكبات النفايات، عدم الحفاظ علة نظافة المسطحات المائية و إلقاء القمامة و النفايات فيها و كل ما يريد الأفراد التخلص منه يتم العمل على رميه في الماء يهدد حياة الكائنات البحرية، ومن هذا المنطلق كيف يمكن أن يؤثر التلوث على حياة الكائنات البحرية والأسماك والحيتان؟ اشرح إجابتك؟ 

كيف يمكن أن يؤثر التلوث على حياة الكائنات البحرية والأسماك والحيتان؟

هناك الكثير من المواد التي تقتحم المسطحات المائية من البحار و المحيطات، تحتوي هذه المواد الدخيلة على مواد عضوية تشكل نسبة خطورة كبيرة جدا على الحياة البحرية بصورة عامة ، فالمواد العضوية تساهم في استهلاك أكسجين الماء ، إضافة إلى مساهمة تلوث المياه على زيادة نمو الطحالب، و كل هذه الأمور تقلل نسبة الأكسجين و بالمقابل تزيد نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون مما يساهم في تهديد حياة الكائنات البحرية و النبااتات البحرية.

ومن سياق الحديث سنتعرف بصورة أوضح على الإجابة الصحيحة و الأكثر دقة للسؤال التعليمي الذي ينص على : كيف يمكن أن يؤثر التلوث على حياة الكائنات البحرية والأسماك والحيتان؟ اشرح إجابتك؟؟ 

الإجابة الصحيحة للسؤال التعليمي هي:

  • التلوث في الماء هو السبب الذي يقود إلى تهديد حياة الكائنات البحرية حيث تعمل  كثرة الملوثات التي تلوث الماء على سد مجرى التنفس لدى مختلف الكائنات البحرية مثل الدلافين و السلاحف و الحيتان ، فالمصانع و ما تخلفه من مواد كيميائية سامة تعمل على الحد من أعداد الكائنات البحرية و تقللها ، فتكون نسبة الكائنات البحرية الميتة أعلى من الكائنات البحرية التي تعيش وفق الظروف المليئة بالملوثات.