من الايام التي يسن صومها، يعتبر صيام شهر رمضان من أركان الإسلام وتحديداً الركن الرابع، حيث يجب على كل مسلم بالغ عاقل صيام شهر رمضان ابتغاء الأجر والثواب من الله عز وجل، وقد شرع الإسلام الإفطار في نهار رمضان في حالات خاصة منها المريض مرض لا يشفى منه، وكبار السن الغير قادرين على الصيام، والمرأة في حالة الحيض أو النفاس لكن يتوجب عليها القضاء بعد شهر رمضان، الحامل والمرضعة إذا شكل الصيام خطراً على الجنين أو الطفل، لكن هناك أيام يصوم فيها المسلمون اقتداءً بالنبي محمد واتباعاً لسنته، في سياق دراسة أحكام الصيام من كتاب الطالب في مادة الفقه يطرح كتاب الطالب سؤال من الايام التي يسن صومها، وذلك من المنهاج المقرر للصف الثاني المتوسط عن الفصل الدراسي الأول.

من الايام التي يسن صومها

  • صيام ستة أيام من شهر شوال.
  • صيام يوم عاشوراء.
  • صيام يوم الخميس من كل أسبوع.
  • صيام يوم عرفة.
  • صيام يوم الاثنين من كل أسبوع.
  • صيام أيام 13 و 14 و 15 من الشهر الهجري.

يستعين المؤمن بالله عند نية الصيام، وينوي إخلاص العبادة لله والتقرب إليه، مع الإكثار من ذكر الله تعالى وتجنب الذنوب والمعاصي، ومجاهدة النفس على القيام بالطاعات وتجنب القيام بالمعاصي والآثام، كما أن الصيام فيه إحساس بالفقراء والمساكين، والصيام فيه تطهير للنفس من الذنوب والسيئات، كما أن للصائم أجر عظيم يوم القيامة بل إن رائحة فم الصائم عند الله أزكى من المسك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم : (وَالّذِى ‏نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطيَبُ عِندَ اللَّهِ مِن رِيحِ المِسكِ، ‏لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفرَحُهُمَا إِذَا أَفطَرَ فَرِحَ، وَإِذَا لَقِىَ رَبَّهُ فَرِحَ ‏بِصَومِهِ). هذا دليل على منزلة الصائم عند الله تعالى.

تعددت الأيام التي كان يصوم فيها النبي محمد -عليه السلام- وكان من الايام التي يسن صومها يوم عرفة ويوم عاشوراء، ويومي الاثنين والخميس من كل أسبوع.