أقرب الكواكب إلى الشمس هو، تعتبر الشمس أكبر جرم سماوي في المجموعة الشمسية التي تقع على أطراف مجرة درب التبانة، حيث أن الشمس هي نجم كبير يربط مجموعة من الكواكب في مسارات دائرية حوله عبر جاذبيته الخاصة به، وعلى الرغم من كبر حجم الشمس الا أنها تعتبر نجم متوسط الحجم بالنسبة للنجوم الاخرى في هذا الكون، كما أن الشمس هي ليست النجم الوحيد المتواجد في درب التبانة بل أن هنالك الملايين من النجوم الأخرى في هذه المجرة، وسنتعرف في هذا المقال على أقرب الكواكب إلى الشمس هو.

أقرب الكواكب إلى الشمس بالترتيب

أقرب الكواكب إلى الشمس هو

عطارد هو أقرب كوكب من مجموعة الكواكب القريبة إلى الشمس، والأسرع بينها من حيث محور دورانه حول الشمس، وقد عُرف هذا الكوكب منذ العصور القديمة، كما كان معروفا عند السومريين قبل 5000 عام ، وهو كان مرتبطًا أيضًا بإلاههم الملهم للكتابة المعروف باسم الإله ناب ، ومن المهم أن نعلم بأن النظرية الصحيحة لهيراكليتس التي وضعها منذ حوالي 500 قبل الميلاد والتي تنص على أن كواكب عطارد والزهرة تدور حول الشمس وليس حول الكرة الأرضية أثبتت في العصر الحالي ولا تقتصر فقط على هذان الكوكبان بل على كل كواكب المجموعة الشمسية التي تدور في محاور خاصة حول الشمس.

في المجموعة الشمسية توجد ثمانية كواكب تدور في مسارات خاصة بها حول الشمس، وهي بالترتيب التالي: عطارد والزهرة والأرض والمريخ وهي التي يطلق عليها اسم الكواكب الصحرية، ثم تليها مجموعة أخرى وهي : المشتري وزحل اللذان هما من أكبر الكوكب في المجموعة الشمسية حجماً، وثم يأتي كوكبا أورانوس ونيبتون وهما أبعد كوكبان عن الشمس، فجميع هذه الكواكب لها مدارات بيضاوية خاصة بكل كوكب منها لتدور فيه حول الشمس دون التصادم ببعضها البعض يطلق عليها اسم مسار النظام الشمسي.