الفرق بين التعلم والتعليم، التعليم و التعلم من العمليات الأساسية التي تقوم عليها الحياة، فالتعليم حياة، و الحياة تعليم، فالانسان منذو ولادته حتى انتهاء أجله يبقي يتعلم و يكتسب خبرات و معلومات جديدة تتوافق مع ظروف حياته المختلفة، فهو يشكل محور و أساس هذا الكون، لذلك يجب أن يكون ذو علم وومعرفة في كل ظروف هذه الحياة، اذ يكتسب الانسان الخبرات و يتعلم من خلال البيئة أو من خلال الالتحاق بالمدارس العلمية و عمليات التعليم و التعلم التي يشترك فيها العديد من الأطراف، و من أطراف هذه العملية المعلم، والمتعلم، اذيبذل المعلم الكثير من المجهود في سبيل توصيل المعلومات  بطريقة منظمة للطلاب وفي الوقت الراهن أصبح الاعتماد في عمليتي التعليم و التعلم على أساليب التعليم الحديثة، والتي تعتمد على التفاعل بين المعلم وطلابه، والان سوف نتعرف على الفرق بين التعلم والتعليم.

الفرق بين التعلم والتعليم

التعلم و التعليم كلاهما وجهان لعملة واحدة، فأفضل تعليم هو الذي يؤدي الى التعلم، وأفضل تعلم هو الذي يؤدي الى التعليم، فالتعليم هو عملية تفاعلية يتم من خلالها انتقال الخبرات والمعارف والمعلومات من ذهن المعلّم إلى ذهن المتعلّم، تهدف عملية التعليم الى إيصال المعلومات مباشرة للمتعلم، والتّعليم ليس له وقت محدد، من الأمثلة على التعليم، تعليم قيادة السّيارات، حيث يتعلم المتدرب من المدرب خبرته وطريقته في قيادة السّيارة، وتنتهي مرحلة التّعليم عندما يتقن المتدرب عملية قيادة السّيارة وإن لم يتقنها يحتاج إلى وقت إضافي حتى يتقنها، أما التعلم هو سلوك شخصي يقوم به الفرد لكسب المعلومات والخبرات والمعرفة، التي تمكنه من قيام بعمل ما، فالمتعلّم في هذه العملية هدفه التّعلُم وذلك من خلال البحث عن الأدوات المناسبة الّتي تحقق المعلومات من خلال المدارس، والمعاهد، والكتب، والإنترنت، والتّدريب وغيرها من الأدوات التّعليمية، و الان سنتعرف على أهم الفروق بين التعلم و التعليم.

  • يجب في عملية التعليم وجود كافة عناصر العملية التعليميّة والتي تتمثّل في المعلم، والمتعلّم، والمعلومات أو المادة التعليميّة أو المنهج، بينما في عملية التعلم لا يشترط وجود سوى عنصر المتعلّم.
  • التعليم يرتبط في فترة زمنية محددة أشهر أو سنة أو عدّة سنوات كالتعليم المدرسي، والجامعي، أو الدورات التي تمتدّ لأشهر عدّة، أمّا التعلّم فلا يرتبط في فترة زمنية محددة، اذ يستمر تعلم الانسان منذ ولادته حتى موته ولا ينحصر ذلك في فترة دراسيّة معيّنة.
  • العملية التعليميّة عملية مقصودة معدّ ومخطّط لها مسبقاً، على العكس التعلّم فهي عملية غير مقصودة و غير مخطط لها.
  • الوسائل المستخدمة في عملية التعليم سمعية وبصرية لكل المتعلمين، أما في عملية التعلم فهي متعددة و متنوعة.
  • يقوم المعلم باداء التقويم في عملية التعليم، على خلاف التعلم اذ يقوم المتعلم هو بالتقويم.