لماذا تطفو السفينة بينما يغوص مسمار، إن خاصية الطفو هي ظاهرة تبين حركة الأجسام داخل الموائع ( السوائل والغازات ) إلى الأعلى عندما يكون محيطها أعلى كثافة منها، حيث أن ظاهرة طفو الأجسام تعتمد اعتماداً أساسياً على كثافة الأجسام فإذا كانت كثافة الجسم في المائع أقل من كثافة المائع فإن قوة ما تدفع الجسم لأعلى ويطفو، لكن إذا كانت كثافة الجسم الموجود في مائع أكبر من كثافة المائع فإن وزن الجسم يدفعه لأسفل ويغوص، بينما إذا تساوت كثافة الجسم وكثافة المائع فإن الجسم يبقى معلّقاً في المائع، وفي سياق دراسة خاصية طفو الأجسام يطرح كتاب الطالب سؤال لماذا تطفو السفينة بينما يغوص مسمار، وذلك من كتاب العلوم.

لماذا تطفو السفينة بينما يغوص مسمار

يتساءل البعض لماذا تطفو السفينة بينما يغوض مسمار، كيف يمكن للسفينة المصنوعة من المعادن الصلبة ذات الكثافة العالية والتي تفوق كثافة الماء بكثير أن تطفو على الماء، إن السبب في ذلك يعود إلى

  • أن السفينة مجوفة من الداخل وحجمها كبير فيكون حجم الماء المزاح كبيراً، وكلما زاد حجم الماء المزاح زادت قوة الدفع.

لماذا تطفو السفينة بينما يغوص مسمار؟ إن السفينة تحتوي على تجويف كبير بداخلها، وبالتالي يزيد الحجم وتقل الكثافة، فتصبح معدل كثافة السفينة أقل من كثافة الماء، فتطفو السفينة على الماء وفق قاعدة أرخميدس، بينما تكون كثافة المسمار أكبر من كثافة الماء فيغوص للأسفل، ومن الأمثلة على ظاهرة الطفو: طفو الخشب على سطح الماء، وطفو الزيت على وجه الماء، وطفو المنطاد في الهواء الجوي، وطفو الغواصة في البحر، إن القوة المؤثرة على هذه الأجسام تعرف بقوة دفع الماء للجسم.