من اول من قال السلام عليكم، في افشاء السلام نشر للمودة والمحبة بين الناس، حيث ان السلام يؤلف بين القلوب،ويزرع الطمأنينة في القلوب، لذلك حثنا الرسول عليه الصلاة والسلام بإفشاء السلام بين الناس من خلال قوله :(أولا أدلُّكم على شيءٍ إذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلامَ بينكم)، لذلك يعتبر السلام من أبرز حقوق المسلم على المسلم، وهنا خصص الله عز وجل ثواب مضاعفاً لمن يبدأ في السلام على من يلاقيه من الناس، فالحسنة بعشرة أمثالها على كل كلمة من كلمات السلام، ولقد أمرنا الله سبحانه وتعالى برد التحية بتحية أفضل منها لنيل الاجر العظيم من الله تعالى، فعدم رد السلام على المسلم هو أثم عظيم ويتوجب علينا كمسلمون رد السلام على أخيه المسلم، من اول من قال السلام عليكم.

من اول من قال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من اول من قال السلام عليكم؟! انه سيدنا آدم عليه السلام، حيث ان الله سبحانه وتعالى جعلها تحية سيدنا آدم عليه السلام في الجنة وجعلها تحية لذرية آدم من بعده على الارض، حيث جاء في حديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم بأنه عندما خلق الله عز وجل سيدنا آدم ونفخ فيه الروح عطس سيدنا آدم فقال الحمد لله، (فقال له ربُّه: رحمِك اللهُ يا آدمُ ، وقال له: يا آدمُ اذهبْ إلى أولئك الملائكةِ، إلى ملأٍ منهم جلوسٍ، فقلْ: السَّلامُ عليكم، فقالوا: وعليك السَّلامُ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه، ثمَّ رجع إلى ربِّه عزَّ وجلَّ، فقال عز وجل : هذه تحيَّتُك وتحيَّةُ بنيك.

التسليم هو رد السلام، وهو عبارة عن السلامة من كل شر وأذى، لذلك عندما يلاقي المسلم أخوه المسلم بالسلام فهو كأنما يدعو له بالسلامة من كل شر وأذى، أي أنه يقوم بالدعاء لأخيه المسلم بحفظ الله ورعايته، لذلك أمرنا الدين الاسلامي الحنيف برد السلام، فهو وسيله لاستقبال اخوتنا المسلمون بطريقة جميله عبر الدعاء لهم، وهذه العملية ستنشر المودة والمحبة في قلوب المسلمين.