متى توفي مالك بن الحويرث، من الصحابة الكرام الذين اهتموا برواية الحديث وعلموه للناس، ونشروا فضائل السنة النبوية بينهم، وهو مالك بن الحويرث بن أَشْيَمَ بن زُبَالة بن حَسِيس بن عبد ياليل بن ناشب بن غيَرَة بن سعد بن ليث، حيث ان الصحابي مالك بن الحويرث من بني ليث بن بكر، وعاش وتوفي في البصرة في العراق، ولقبه الرسول صلى الله عليه وسلم باي سليمان، حيث قدم الصحابي مالك بن الحويرث هو ومجموعة من الشباب للرسول، واقاموا عند الرسول عشرين يوماً وليلة، وتعلموا من الرسول الكثير، حث علمهم الرسول صلى الله عليه وسلم موضوعات الدعوة كما علمهم الصلاة، وامرهم ان يعلموها لقومهم حين يعودن لهم، وكانت الفترة التي قضاها الصحابي مالك بن الحويرث مع النبي علمته الكثير من الأمور وهذا الامر يؤكد استعداد الصحابي مالك بن الحويرث لتلقي العلم من الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن خلال مقالنا سنعرض متى توفي مالك بن الحويرث.

متى توفي مالك بن الحويرث؟

تتلمذ على يد الصحابي مالك بن الحويرث الكثير من المهتمين بالحديث النبوي والدعوة الإسلامية، ومنهم: بديل بن ميسرة العقيلي، وعبد الله بن زيد الجرمي، ونصر بن عاصم الليثي، وكان تلاميذ الصحابي مالك بن الحويرث على ثقة كبيرة في نقل الحديث، كما اهتم الصحابي مالك بن الحويرث بعدما عاد للبصرة بتعليم اهل قومه ما قام الرسول بتعليمهم له وللشباب الذين رافقوه، وكان حريصاً على نقل كل الأمور لأهل قومه مثلما علمه الرسول، وتوفي مالك بن الحويرث في العام 74 هـ، وكان قد روى العديد من الاحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومن هذه الاحاديث ما يلي:

  • عنِ مَالِكُ بْنُ الْحُوَيْرِثِ، قَالَ: قَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “صَلُّوا كَمَا رَأَيْتُمُونِي أُصَلِّي، فَإِذَا حَضَرَتِ الصَّلَاةُ، فَلْيُؤَذِّنْ لَكُمْ أَحَدُكُمْ وَلْيَؤُمَّكُمْ أَكْبَرُكُمْ”.
  • أَخْبَرَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ، أَخْبَرَنِي ابْنُ الْحُوَيْرِثِ اللَّيْثِيُّ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَتَبَ إِلَى عَمْرِو بْنِ حَزْمٍ وَهُوَ بِنَجْرَانَ: “أَنْ عَجِّلِ الأَضْحَى وَأَخِّرِ الْفِطْرَ وَذَكِّرِ النَّاسَ”.
  • حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ نَصْرِ بْنِ عَاصِمٍ، عَنْ مَالِكِ بْنِ الْحُوَيْرِثِ، قَالَ: “رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَفَعَ يَدَيْهِ حَتَّى يُحَاذِيَ بِهِمَا فُرُوعَ أُذُنَيْهِ”.

وبهذه الاحاديث الشريفة التي رواها الصحابي مالك بن الحويرث عن النبي نكون قد وصلنا لختام مقالنا الذي وضحنا فيه متى توفي مالك بن الحويرث، حيث توفي مالك بن الحويرث في عام 74 هـ.