ما سبب غزو صدام للكويت، حيث يمكن تعريف الغزو على أنه عبارة عن قيام جيش معين باحتلال ودخول أراضي دولة معينة ويتم ذلك قسراً من خلال فرض السيطرة على البلاد وذلك من أجل الكثير من الأسباب ومن أبرزها ضمها كجزء من الدولة في حال كانت من حدود البلاد وهذا ما حدث مع غزة الرئيس العراقي صدام حسين لأراضي دولة الكويت، أو عدم وجود موطن فئة معينة وبالتالي يستقوون على بلاد محددة يرونها مناسبة كوطن لهذه الفئة وذلك مثل ما حدث مع الشعب الفلسطيني وغزو الصهاينة لأراضي فلسطين من أجل الاستقرار فيها وجعلها دولة لها، وذلك تبعاً لمبدأ شعب بلا أرض وأرض بلا شعب، لذا تعد حرب العراق مع الكويت من الصراعات التي حدثت في بلاد الوطن العربي فما سبب غزو صدام للكويت ؟

ما هو سبب غزو صدام للكويت

قبل أن نجيبكم على السؤال المطروح دعونا نذكر نبذة مختصرة عن كل من بلاد الكويت وبلاد العراق التي يترأسها صدام حسين، حيث تعتبر دولة الكويت العربية هي إحدى الدول العربية الخليجية التي تتواجد في المنطقة الجنوبية الغربية من قارة آسيا، وهي من أبرز الدول التي يتواجد موقعها في منطقة شبه الجزيرة العربية، حيث يحدها الخليج العربي من الجهة الشرقية، كما يحدها من الجهة الغربية ومن الجهة الشمالية معاً دولة العراق، كما أنه يحدها من الجهة الجنوبية أراضي بلاد المملكة العربية السعودية، كما تعد الكويت من الدول العربية الصغيرة حيث تبلغ مساحتها حوالي ما يقارب ثمانية عشر كيلو متر مربع، أما جمهورية العراق فهي إحدى الدول العربية التي تقع في قارة آسيا وبالتحديد في المنطقة الجنوبية الغربية منها والتي يترأسها الرئيس الراحل صدام حسين، حيث يحدها من الجهة الغربية كل من المملكة الأردنية الهاشمية والمملكة العربية السعودية، أما من الجهة الشرقية فيحدها إيران والجهة الشمالية تركيا، أما سوريا فتحدها من الجهة الغربية الشمالية، أما من الجهة الجنوبية الكويت والتي هي الدولة العربية التي حدث بينهما وبين العراق الصراع والحرب، فما هو سبب غزو صدام للكويت ؟

  • حيث في تاريخ 2 من شهر أغسطس لعام 1990 ميلادي، حدث صراع بين كل من جمهورية العراق وبلاد الكويت وما ترتب عليه من دخول الجيش العراقي وذلك بأمر من الرئيس صدام حسين إلى أراضي الكويت، وكان السبب في ذلك هو رغبته في ضم هذه الدولة الصغيرة إلى أراضي العراق، والسبب في ذلك هو الاستفادة من النفط الذي يتواجد في أراضي البلاد، واستمر هذا الصراع حوالي ما يقارب سبعة أشهر، مما أدى إلى تدخل الدول العظمى ومنها الولايات المتحدة الأمريكية وتم وضع حظر على العراق دام ما يقارب ثلاث عشر عام وهذا ما جعل الرئيس العراقي صدام حسين يشتري الدقيق بأغلى الأثمان من أجل إطعام شعبه المسكين، ودفعه لكافة تعويضات للكويت أثر هذا الصراع.