يصح لولي الزوجة أن يقول للزوج زوجتك إحدى بناتي، للزواج أهمية وشأن كبير في الحياة الانسانية والعلاقات بين الناس، حيث ان هذا العقد يرتبط بعدد من الشروط الممهدة له والاحكام الشرعية التي ترتبط به وتجعل منه عقد ملزم للأطراف على اسس سليمة تضمن لهم حياة زوجية كريمة تحفظ فيها كرامة كل من الزوجين وتمهد لحياة زوجية مستقرة على أساس التعاليم الاسلامية، ولعل عقد النكاح يعتبر المرحلة التميدية للزواج الدائم حيث انه يتيح فرصة التعارف بين الطرفين وأخذ القرار الصحيح بعده إما في المضي في الزواج أو العدول عنه فهو ليس عقد إلزامي مدى الحياة، وسنتعرف على الحكم الشرعي في يصح لولي الزوجة أن يقول للزوج زوجتك إحدى بناتي من خلال هذا المقال.

يصح لولي الزوجة أن يقول للزوج زوجتك إحدى بناتي

من أهم الشروط التي يتوجب على عقد النكاح ان تتوافر فيه هو : تواجد اسم الزوج والزوجة فيه بالكامل، حيث لا يجوز ان يكون الزواج مبهماً وغير معلوم الاطراف، بحيث لا يجوز ان يقول الولي زوجتك احدى بناتي او زوجتك أحد اولادي وهكذا، كما يشترط عدم الاكراه لكل من الطرفين على قبول هذا الزواج، فالزواج مؤسسة تبنى على التراضي والموافقة، ولي المرأة في عقد الزواج يبدأ من أبوها ثم أخيها ثم أخ الاب وهكذا، وفي حال انعدام ولي للزوجة من الاقارب سيكون الحاكم هنا هو ولي الزوجة في النكاح.

  • يصح لولي الزوجة أن يقول للزوج زوجتك إحدى بناتي؟
  • الاجابة عبارة خاطئة، لأنه قد تكون للولي عدد من البنات فهنا يجب عليه تحديد البنت بالاسم لكي يعلم الزوج من هي تلك البنت التي سيتزوجها.

كفل الدين الاسلامي للمرأة في الزواج حقها المالي الذي يضمن لها ان تعيش حياتها برخاء وهو ما يطلق عليه اسم المهر، فالمهر عبارة عن مبلغ مالي يتم تحديده وتفصيله في عقد النكاح ويلزم الزوج بدفعه قبل اتمام اجراءات الزواج من المرأة، كما ان الدين الاسلام يوجب الرجل كونه قوام على المرأة بالانفاق على زوجته وتوفير سبل الحياة الكريمة لها في هذا الزواج، ولا يطالب المرأة بكسب قوت يومها فالرجل هنا هو المسؤول عنها وعن نفقتها، كما ان ابرز الحقوق التي كفلها الاسلام للزوجه هي المعاشرة بالمعروف، فلا يسيء لها الرجل ولا يضربها ولا يهينها فهذه ليست من أخلاق المسلمين، فالدين الاسلامي كفل حمياة الحياة الزوجية عبر الاسس التي بنى عليها الزواج.