حكم الابتداء بالنافلة اذا أقيمت الصلاة، المقصود بالصلاة النافة هي الصلاة المتبوعة بالصلوات الخمسة المفروضة، حيث فرض الله علينا خمس صلوات خلال اليوم، والتي هي صلاة الفجر وصلاة الظهر وصلاة العصر وصلاة المغرب وصلاة العشاء، ولكل صلاة من هذه الصلوات صلاة نافلة تابعة لها، والصلاة النافلة لها فضل كبير جداً على الانسان المسلم، فهي تعمل على تقوية الصلة بين العبد المسلم وربه، كما تربط بينهما مباشرة، والحكمة من مشروعية الصلاة النافلة هي بقاء العبد متصلاً بشكل دائم مع ربه، وما ورد في الحديث القدسي عن الله خير دليل على فضل الصلاة النافلة، حيث ثال تعالى على لسان نبيه: “إنَّ اللَّهَ قالَ: مَن عادَى لي ولِيًّا فقَدْ آذَنْتُهُ بالحَرْبِ، وما تَقَرَّبَ إلَيَّ عَبْدِي بشيءٍ أحَبَّ إلَيَّ ممَّا افْتَرَضْتُ عليه، وما يَزالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بالنَّوافِلِ حتَّى أُحِبَّهُ، فإذا أحْبَبْتُهُ: كُنْتُ سَمْعَهُ الذي يَسْمَعُ به، وبَصَرَهُ الذي يُبْصِرُ به، ويَدَهُ الَّتي يَبْطِشُ بها، ورِجْلَهُ الَّتي يَمْشِي بها، وإنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ، ولَئِنِ اسْتَعاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ، وما تَرَدَّدْتُ عن شيءٍ أنا فاعِلُهُ تَرَدُّدِي عن نَفْسِ المُؤْمِنِ، يَكْرَهُ المَوْتَ وأنا أكْرَهُ مَساءَتَهُ”، ومن خلال مقالنا سنتبين حكم الابتداء بالنافلة اذا اقيمت الصلاة.

حكم الابتداء بالنافلة اذا اقيمت الصلاة؟

تنقسم الصلاة النافلة الى نوافل معينة، وسنن مطلقة، أما النوافل المعينة فهي النوافل المحددة لكل صلاة من الصلوات الخمسة المفروضة، بينما السنن المطلقة تكون مثل صلاة قيام الليل التي يتم تأديتها من بعد صلاة العشاء، ويبدا وقت هذه الصلاة بعد ان ينتهي الانسان المسلم من تأدية صلاة العشاء، ويبقى وقتها متاحاً للمسلمين حتى يطلع الفجر الثاني، وصلاة الضحى التي حثنا الرسول على تأديتها، فعن ابي الدرداء قال: “أوصاني خليلي بثلاثٍ: بِصيامِ ثلاثةِ أيامٍ من كلِّ شهرٍ، وألا أنامُ إلَّا علَى وِترٍ، وسُبحةِ الضُّحَى في السَّفرِ والحضَرِ”، وبعد ان بات واضحاً لدينا ما هي الصلاة النافلة، ستكون اجابة سؤالنا حكم الابتداء بالنافلة اذا اقيمت الصلاة، كالتالي:

  • حكم الابتداء بالنافلة اذا اقيمت الصلاة؟
    • لا يجوز ان يبدا المسلم بصلاة النافلة عند اقامة الصلاة.
    • متفق عليه من أئمة المذاهب الاربعة.
    • الدليل/ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا أُقِيمَتِ الصَّلاةُ فلا صَلاةَ إلَّا المَكْتُوبَةُ”.
حكم الابتداء بالنافلة اذا اقيمت الصلاة لا يجوز، وهذا لان الرسول صلى الله عليه وسلم قال: “إذا أُقِيمَتِ الصَّلاةُ فلا صَلاةَ إلَّا المَكْتُوبَةُ”، وهذا يؤكد انه اذا اقيمت الصلاة يجب ان يبدأ المسلم بالفروض.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)