من ثمرات الصلاه على النبي صلى الله عليه وسلم، رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم آخر الأنبياء والمرسلين وخاتمهم عليه أفضل الصلاة والسلام، أُرْسِلَ للناس كافة، وجاء ليتمم مكارم الأخلاق ويعلمهم الدين، ويدعوهم لدين الإسلام وتوحيد الله تعالى، له صفات حميدة تعلمنا أن نقتدي به ونتبعه في كل أمور الدين ونصدقه، فهو يتصف بالصادق الأمين لصدقه وورعه، متواضع صبور يسامح ويعفو، فهو قدوتنا صلى الله عليه وسلم في التواضع والصبر والتسامح والكرم ومعاملة الناس بالحسنى، والحلم والأناة، وإن معرفة من ثمرات الصلاه على النبي صلى الله عليه وسلم له أثر كبير على النفس، بما سيأتي تفصيله.

من ثمرات الصلاه على النبي صلى الله عليه وسلم

قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: ” من صلى عليَّ صلاةً صلى اللهُ عليه بها عشراً ” فمن صلى على رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام ولو حتى صلاة واحدة صلى الله عليه بأضعافها، فكثرة الصلاة على النبي بها خير كبير وثواب عظيم، فهو صلى الله عليه وسلم شفيع الأمة يشفع لهم يوم القيامة، والصلاة على النبي فيها فوائد وثمار عظيمة في الحياة الدنيا وفي الآخرة ومن هذه الثمار:

  • تقرب إلى الله تعالى وامتثالاً لأوامره بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، في قوله تعالى: ” إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمً “.
  • الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم هي طاعة لأوامر الله ختى وإن إختلفت الصلاة على النبي في الصلاة لله فالصلاة له دعاء وسؤال.
  • من صلى على النبي صلى الله عليه وسلم صلاة واحدة صلى الله عليه عشراً.
  • يرفع للمصلي على النبي عليه أفضل الصلاة والسلام عشر درجات يوم القيامة.
  • موافقة الملائكة في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
  • يكتب لمن يصلي عشر حسنات.
  • يمحى عن المصلي عشر سيئات.
  • الصلاة على النبي تصعد الدعاء لله تعالى فهو يرجو بها الإجابة لدعائه.
  • الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم تشفع لصاحبها يوم القيامة.
  • تكفي الصلاة على النبي همَّ العبد.
  • تغفر الذنوب.
  • تقرب العبد من رسول الله صلى الله عليه وسلك يوم القيامة.
  • الصلاة على النبي عليه أفضل الصلاة والسلام كأنها صدقة للمتعسر.
  • تقضي حوائج العباد.

ثمرات الصلاه على النبي صلى الله عليه وسلم

إن محمد صلى الله عليه وسلم أشرف خلق الله عز وجل، وأطهرهم، وقد أرسله الله عز وجل للعالمين نبياً، ورسولاً، و معلماً، ومن ثمرات الصلاه على النبي صلى الله عليه وسلم:

  • من صلى على رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الله عليه وملائكتهُ.
  • زكاة للمصلي على النبي وتطهيراً له من جميع الذنوب والخطايا.
  • تبشر العبد بدخول الجنة من قبل موته.
  • تنجي صاحبها من أهوال يوم القيامة.
  • يرد النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة على من يصلي عليه.
  • تذكر المصلي على النبي ما نسيه.
  • يطيب المجلس بذكر الله والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
  • تذهب الفقر عن المصلي.
  • تنفي صفة البخل عن العبد إذا صلى على النبي عليه أفضل الصلاة والسلام.
  • نجاة المصلي من الدعاء عليه.
  • ترمي المصلي على النبي صلى الله عليه وسلم بطريق الجنة وتاركها تخطيء بطريقها.
  • تنجي المصلي من المجلس السيء الذي لا يذكر فيه الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.

فضل الكلام الذي يبدأ بحمد الله والصلاة على النبي

إن خير الكلام والدعاء ما بدء بحمد الله تعالى، والصلاة على نبيه صلى الله عليه وسلم، ومن فضل ذلك:

  • بالصلاة على النبي يتوفر نور العبد على الصراط.
  • تخرج المصلي عن الجفاء.
  • حسن سيرة المصلي وثنائه بين أهل الأرض وأهل السماء.
  • تزيد البركة في عمر المصلي وعمله ونفسه.
  • يصيب المصلي رحمة من الله ورضوان منه سبحانه وتعالى.
  • استجابة الدعاء، وكسب الثواب.
  • طمأنينة النفس، والشعور برضا الله عليه.
  • غفران الذنب، والتقرب من الله عز وجل.

محبة العبد لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وكثرة ذكره في المجالس وترطيب لسان العبد بها من أفضل الأعمال التي قد يفعلها المسلم، ومن ثمرات الصلاه على النبي صلى الله عليه وسلم الحصول على محبة الله عز وجل.