تعددت وصايا لقمان لابنه فكانت اول وصاياه، إن الله عز وجل قد ذكر في القرآن الكريم الكثير من القصص والشخصيات، والتي كان الهدف من ذكرها هو أخذ العبرة والفائدة منها، ولعل من أهم الشخصيات التي قد وثق الله عز وجل أخبارها في آيات القرآن الكريم هو لقمان، وهو الشخص الذي قد اتصف بالحكمة، وقد لُقب بلقمان الحكيم، والدليل على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم(إن لقمانَ الحكيمَ كان يقولُ: إن اللهَ عزَّ وجلَّ إذا استُودِعَ شيئًا حفِظَه)، حيث ان الحكمة قد ظهرت في كل من حياة لقمان، وأفعاله، وأقواله، وصفاته، والتي قد وثق منها القرآن الكريم في السور القرآنية التي قد حملت اسمه، والتي هي سورة لقمان، كما أن تلك السورة القرآنية قد تضمنت على الكثير من الوصايا، وهنا نود أن نتوقف عند سؤال تعددت وصايا لقمان لابنه فكانت اول وصاياه، والذي سنتعرف على الإجابة له فيما يأتي.

تعددت وصايا لقمان لابنه فكانت اول وصاياه

إن لقمان الحكيم قد أوصى ابنه بالكثير من الوصايا المختلفة، والتي قد جمعت ما بين أصول العقيدة، والشريعة، والأخلاق، وأيضاً تضمنت تعظيم قدرة الله عز وجل، وإدراته في خلقه، ومن ضمن تلك الأمور التي قد تضمنت عليها وصايا لُقمان لابنه هي إقامة الصلاة، والأمر بالمعروف، والنهي عن المُنكر، وقد أوصى أيضاً لقمان ابنه بالصبر على ما ينزل عليه من مصائب، وأن يتصف بلين الجانب، وأيضاً أوصاه بالابتعاد عن التكبر، وأن يتوجب عليه الحديث مع الناس بلُطف، وأن يخفض صوته، والابتعاد كل البعد عن الغلظة في الكلام، وضمن التعريف في وصايا لُقمان لابنه التي قد جاءت في سورة لقمان في القرآن الكريم، نرغب في العودة للسؤال التعليمي الذي طُرح في بداية المقال، حيث أن السؤال كان هو تعددت وصايا لقمان لابنه فكانت اول وصاياه، والذي سوف نتعرف على الإجابة الصحيحة له فيما يأتي.

وإجابة سؤال تعددت وصايا لقمان لابنه فكانت اول وصاياه كانت هي عبارة عن ما يأتي:

  • طاعة الوالدين
  •  الأمر بالمعروف
  •  توحيد الله

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)